الأحد , 19 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
أسرى 48 .. معين لا ينضب ونهر فياض

أسرى 48 .. معين لا ينضب ونهر فياض

المقاومه لا تولد بل تصنع

يخلق الفلسطيني وتخلق المقاومه معه ، فالمقاومه لا تصنع بل تولد ، منذ وطئت المحتل للأراضي المقدسه وشريان المقاومه نابض ، فأضحت رمزا للإنسان الفلسطيني.

 

أسرى 48 روح القضية ونبضها

عند ذكر المقاومه أول ما يلمح في ذهننا الأسرى ، وأسرى 48 خير مثال ، وحدهم الأسرى من انفرد بحب فلسطين ، يحملون الجنسية الإسرائيلية في أوراقهم الثبوتية ويسقطونها من قلبهم وفكرهم ، فكيف يرضى الحر الكريم الذل والهوان !! ظنت إسرائيل واهمة أنها قادره على قتل روح المقاومه لدى أبناء الداخل المحتل من خلال إجراءاتها وسياساتها القمعية ، فكان الأسرى أقوى دليل على فشلها ، الروح التي تقاوم المحتل الإسرائيلي هي من نسل الروح التي قاومت المحتل البريطاني ، ليثبت الفلسطيني للعالم أن المقاومه سلوك فطري غير مكتسب .

 

أسرى 48 معاناة مركبة

كيف لهذه الكلمات أن تختصر معاناة 74 أسيرا ، منهم من مضى على اعتقاله ما يزيد عن ثلاثة عقود ، أسرى 48 فرقتهم أوسلو عن سائر أسرى فلسطين وجمعتهم زنازين المحتل ، تتجاهلهم السلطة الفلسطينية وتتحدث عنهم بخجل في مفاوضاتها ، وإسرائيل تملي شروطها وترفض الإفراج عنهم باعتبارهم مواطنين ” خانوا الدولة ” .

 

 

عمداء الأسرى ووفاء الأحرار 2

ترى هل تحتاج عميدة الأسيرات لينا الجربوني أكثر من 13 عاما ليطلق سراحها !! وهل تحتاج والدة كريم يونس لأكثر من 34 عاما لتحتضنه خارج الزنازين !! سؤال نرسله الى من رضخت إسرائيل لشروطه من خلال صفقة مشرفة وأفرجت عن أسرى لطالما رفضت إسرائيل الإفراج عنهم ، فهل لأسرى 48 نصيب من وفاء الأحرار 2 !!.

 

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »