الجمعة , 20 أكتوبر 2017
آخر الأخبار
أسير يكشف تواطؤ الوحدات الطبية في التعامل مع المضربين

أسير يكشف تواطؤ الوحدات الطبية في التعامل مع المضربين

كشف الأسير محمد ناجي أبو حميد من مخيم الأمعري في رام الله، والمحكوم بالسجن المؤبد ويقبع في سجن “عسقلان” خلال لقائه مع المحامي كريم عجوة، عن تواطؤ الوحدات الطبية التابعة مع مصلحة السجون في التعامل مع الأسرى الذين خاضوا الإضراب ومع الأسرى المرضى خلال وجودهم في سجن أيالون “نيتسان” في الرملة.

وقال أبو حميد “إن الحديث الدائم والطلبات الدائمة التي كانت من مدير السجن في “نيتسان” آنذاك بشكل خاص، هي محاولة الضغط على الاسرى المضربين المرضى، من خلال المساومة على تحسين بعض الظروف الداخلية مقابل أن يوقف الاسرى المرضى اضرابهم وان يتلقوا العديد من الأمور والملابس والخروج لصلاة الجماعة مقابل وقف الاسرى المرضى لإضرابهم”.

وأضاف “هذا الأمر مثل سياسة واضحة لإدارة مصلحة السجون باستهداف الأسرى المضربين بشكل عام والأسرى المرضى بشكل خاص، حيث أن إدارة السجن استمرت بالضغط عليهم حتى أثناء خروجهم للعيادات الميدانية من أجل وقف إضرابهم”.

وذكر أن هذه الضغوطات جاءت عبر تخويفهم بأن حالتهم خطرة وأنهم سيفقدون حياتهم، وأنه لا توجد امكانية لإعطائهم ادوية ونقلهم للمستشفى لتلقي العلاج بسبب عدم تلقيهم الطعام.

وشدّد الأسير أبو حميد على أن هذا الامر الذي يستهجنه الأسرى ويدينوه بشدة، وخصوصًا أنه ما بعد انتهاء الاضراب ما زالت ادارة مصلحة السجون ممثلة بالوحدة الطبية تتعمد بالاستمرار في سياسة الإهمال الطبي تجاه الأسرى المرضى وتحديدًا الذين كانوا مضربين عن الطعام في خطوة تبدو وكأنها انتقام منهم تجاه الأسرى المرضى بسبب رفضهم الإذعان لأوامر السجان ووقف اضرابهم.

وبحسب الأسير، قد نتج عن ذلك تدهور حاد ومستمر على العديد من الحالات الصحية للأسرى المرضى الذين خاضوا الاضراب المفتوح عن الطعام ومن بينهم الأسرى، عثمان أبو خرج والذي ما زال يعاني من اوجاع دائمة في منطقة الصدر وتقيؤ مستمر وآلام شديده بالبطن وكذلك الأسير ابراهيم أبو مصطفى الذي يعاني من فقدان للتوازن وآلام في الرأس وتقيؤ مستمر.

وذكر أن إدارة مصلحة السجون لا زالت تماطل في علاجهم.

وناشد أبو حميد المؤسسات الحقوقية والانسانية الدولية والمحلية بالضغط على “اسرائيل” من أجل توفير العلاج الملائم لهم، وأن يكون هناك تحركًا رسميًا من قبل الحكومة والرئاسة الفلسطينية حول هذا الموضوع.

ووفق هيئة شؤون الأسرى والمحررين، فإن الأسرى المرضى في سجن عسقلان هم: محمد براش، إبراهيم أبو مصطفى، رمزي براش، عثمان أبو خرج، باسم جابر، ياسر أبو ترك، سمير غيث وكمال أبو وعر.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »