أطباء القيق يحذرون من تعرضه لجلطة

أطباء القيق يحذرون من تعرضه لجلطة

قال محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين أشرف أبو سنينة إن الأطباء في مستشفى العفولة يحذرون من تعرض الأسير المضرب عن الطعام محمد القيق لجلطة، وأضرار في أعضاء جسمه الداخلية بعد إصابته بضعف في أطرافه.

وأفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين بأن التقارير الطبية الصادرة الثلاثاء عن مستشفى العفولة الإسرائيلي بخصوص حالة القيق المضرب عن الطعام منذ 71 يوما، تظهر بشكل واضح تدهور حالته وتزايد خطورتها، فبعد أن فقد النطق بشكل كامل والسمع بنسبة 60% والتهابات بعينه، امتدت هذه الالتهابات إلى قدميه وأطرافه وتتصاعد منه الآلام والأوجاع على مدار الساعة.

وكشفت الهيئة أن “إسرائيل ولأول مرة سمحت للطبيب العربي الفلسطيني محمود محاميد من زيارته في المستشفى صباح الخميس المقبل، وأنه سيتمكن من الاطلاع على ملفه الطبي، علما أن الاحتلال منع الطبيب محاميد قبل أسبوعين منها”.

وأشارت إلى أن هذه الزيارة تأتي بعد الجهد الكبير الذي بذل من قبل جمعية أطباء لحقوق الإنسان، التي حاولت بكل الوسائل والطرق حتى تمكنت من تحقيق هذه الزيارة، والتي سيكون لها أهمية كبيرة في معرفة حقيقة حالة محمد ومعاينتها عن قرب.

وطالبت الهيئة المحكمة العليا الإسرائيلية بتقديم موعد انعقادها والمقرر يوم الخميس المقبل، وأن تحدد جلسة، وأن تتعامل وفقا لأخلاقيات مهنة القضاء ولو لمرة واحدة وتفرج عن الأسير القيق، لأنها اليوم تعمل فقط وفقا لتعليمات الشاباك الإسرائيلي، وهي أداة موجهة ليست أكثر.

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *