أهالي الأسرى يتكبدون مشاق السفر في أجواء البرد لزيارتهم مساندة لهم

أهالي الأسرى يتكبدون مشاق السفر في أجواء البرد لزيارتهم مساندة لهم

أجواء الرد وتساقط الأمطار لا يمنع أهالي الأسرى من الذهاب إلى السجون من أجل زيارة أبنائهم ومساندتهم في محنتهم .
صباح اليوم الاثنين ورغم الأجواء الباردة واحتمال خطر التزحلق توجه 250 شخصاً من أهالي الأسرى المقدسيين لزيارة أبنائهم في سجن مجدو.
وقال رئيس لجنة أسرى القدس أمجد أبو عصب :” وفاء عائلات الأسرى لأبنائهم لا يمكن وصفها ، فالسفر في هذه الأجواء خطير كون الأمطار والثلوج تجعل من الطرقات مسرحاً خطيراً على حياتهم ، وبالرغم من وجود كبار في السن وأطفال ونساء إلا أن إصرار الأهالي رفض أن يكون هناك عذر لإلغاء الزيارة أو تاجيلها ، فالزيارة في الأجواء العادية صعبة وإجراءاتها قاسية فكيف بهذه الأجواء العاصفة”
د. ناجح بكيرات والد الأسير مالك بكيرات المحكوم 19 عاماً يقول عن مشاق السفر لعائلات الأسرى في أجواء البرد :” عائلات الأسرى بشكل عام تعتبر الزيارة موعد مقدس لا يمكن تأجيله بدافع ذاتي ، لذا فهم لا يأبهون لحالة الجو فزيارة أبنائهم لا يلتمسون لها أي عذر ، وهذا شكل من أشكال الوفاء والتضحية من أجل الأسرى الذين يدفعون فاتورة العمر دفاعاً عن المقدسات “.

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *