أوضاع مأساوية للأطفال في الدامون

أوضاع مأساوية للأطفال في الدامون

ال نادي الأسير الفلسطيني إن الأسرى الأطفال في سجن الدامون يضطرون لفتح الفرشات القذرة ذات الرائحة الكريهة ليناموا داخلها.

كما يملأ قسم الأسرى، الصراصير والحشرات، أما الطعام فحسب نادي الأسير هو لا يشبه الطعام، والماء لونه أصفر ورائحته كريهة.

وأضاف النادي أن الحمامات مكشوفة، وقلما يتمكن الأطفال من الاستحمام، إما لبرودة الماء، أو لأنها مقطوعة، وأشار إلى أن الأطفال يستخدمون الفرشات كستائر عند استخدام الحمامات.

ونوّه إلى أنهم قد تعرضوا لعمليات قمع وضرب وتقييد لمدة ساعات، حيث قال أحد الأسرى “أن أيديهم مال لونها للسواد بعد أن قيدتهم قوات القمع بقيود بلاستيكية لساعات طويلة”.

وأشار نادي الأسير إلى أن معظم الأطفال مرضى، ويعانون من السعال الشديد والإنفلونزا فيما تكتفي إدارة السجون بتزويدهم بالمسكنات.

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *