إصدار حكم جائر على الشيخ رائد صلاح

إصدار حكم جائر على الشيخ رائد صلاح

قضت محكمة إسرائيلية اليوم بالسجن 28 شهرا على الشيخ رائد صلاح، زعيم الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر، بتهم “التحريض على العنف والإرهاب”.

وفي تعليقه على الحكم، قال الشيخ رائد صلاح إن قرار المحكمة كتب للقاضي وهو مليء بالمغالطات.
 
وقد نظم عشرات المواطنين وقفة تضامنية مع الشيخ قبيل إصدار المحكمة الإسرائيلية حكم السجن ضده.

وتعود القضية التي حوكم فيها الشيخ صلاح إلى عام 2017 حين اعتقل على خلفية خطبة ألقاها خلال تشييع شبان استشهدوا برصاص قوات الاحتلال، بعد تنفيذهم عملية أسفرت عن مقتل شرطيين إسرائيليين.

وادعت النيابة أن ما جاء في الخطبة كان يحث على العنف والإرهاب.

وقد أمضى الشيخ صلاح نحو عام في الاعتقال قبل أن تخلي المحكمة سبيله وتفرض عليه الإقامة الجبرية.

يشار إلى أن إسرائيل كانت قد حظرت الحركة الإسلامية في نوفمبر/تشرين الثاني 2015، بدعوى “ممارستها أنشطة تحريضية ضد إسرائيل”.

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *