الثلاثاء , 17 أكتوبر 2017
آخر الأخبار
ارتفاع أعداد النواب المعتقلين لـ11

ارتفاع أعداد النواب المعتقلين لـ11

قال مركز أسرى فلسطين للدراسات إن الاحتلال صعد منذ بداية العام الحالي من سياسة اختطاف النواب الفلسطينيين حيث ارتفعت أعدادهم إلى 11 نائباً بعد اختطاف النائب “محمد الطل” فجر الثلاثاء .

وقال الناطق الإعلامي للمركز الباحث رياض الأشقر في بيان صحفي، إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال حاصرت فجر اليوم منزل النائب في المجلس التشريعي عن حركة “حماس” محمد إسماعيل عثمان الطل” 50عاما، في بلدة الظاهرية بالخليل، وقامت باقتحامه وتفتيشه بشكل دقي، ثم استجوبته بشكل ميداني لمدة نصف ساعة، قبل ان تقتاده عبر الاليات العسكرية الى جهة مجهولة بعد أن قيدت يديه.

وأشار الأشقر إلى أن النائب الطل أسير سابق اعتقل عدة مرات وأمضى في سجون الاحتلال أكثر من  10 نوات، معظمها في الاعتقال الإداري ، كان أخرها خلال حملة الاعتقالات الشرسة التي شنتها قوات الاحتلال في اعقاب عملية الخليل منتصف عام 2014.

ويعانى النائب “الطل” من عدة أمراض أبرزها  السكري والضغط،  وارتفاع سرعة ضربات القلب ، وهناك خشية على حياته بعد اعتقاله.

وأكد الأشقر أن عدد قوات الاحتلال اعتقلت منذ بدية العام (5) من نواب المجلس التشريعي الفلسطيني كان أخرهم الطل،  وبذلك يرتفع عدد النواب المختطفين الى (11) نائباً بينهم النائب سميرة الحلايقة من الخليل والتي اعتقلت في التاسع من الشهر الجاري ، وتعقد لها محاكمة اليوم الثلاثاء .

وأعتبر أن اعتقال النواب سياسي بامتياز، وأن الاحتلال لا يمتلك أدلة إدانة ضدهم فيقوم بإخضاعهم الى الاعتقال الإداري دون تهمة أو محاكمة، وتجديد الإداري لهم لفترات اعتقاليه جديدة، ومؤخراً بدء يتهم النواب بالتحريض على مواقع التواصل الاجتماعي ليبرر اعتقالهم .

كما اعتبر استمرار اعتقال النواب المنتخبين ، يعد انتهاك فاضح لأبسط الأعراف والمواثيق الدولية ، ويشكل عدواناً سافراً على المؤسسات الشرعية الفلسطينية ورموزها، ومساساً فاضحاً بالحصانة التي يتمتعون بها، وأنها لا تستند إلى أي مبرر قانوني .

وطالب برلمانات العالم الوقوف امام مسؤولياتها، والضغط على الاحتلال لوقف التعدي على القوانين والمواثيق الدولية باختطاف النواب المنتخبين.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »