الأحد , 19 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
اضراب خضر عدنان يدخل يومه التامن وإصرار على تحقيق الهدف

اضراب خضر عدنان يدخل يومه التامن وإصرار على تحقيق الهدف

أفاد “مراسل احرار ولدنا” بان اضراب الاسير الشيخ ” خضر عدنان موسى (37 عاماً)، من جنين دخل اليوم الثلاثاء يومه التامن على التوالي احتجاجا على تجديد اعتقاله الإداري للمرة الثالثة على التوالي، حيث يقبع في العزل الانفرادي بسجن هداريم.

وأوضح بان الاسير “عدنان” بدء مساء الثلاثاء الماضي اضرابا مفتوحاً عن الطعام؛ بعد تجديد اعتقاله 4 شهور جديدة للمرة الثالثة على التوالي، وكان من المفترض اطلاق سراحه منذ عدة شهور حيث اصدرت محكمة سالم في 11/12/2014 ، قراراً بإطلاق سراحه فوراً، لكن نيابة الاحتلال اعترضت على القرار بحجة عدم استكماله لمدة الاعتقال الإداري وتم تعديل القرار بالاستمرار في اعتقاله ، وبعدها جدد له الإداري 3 مرات متتالية .

مسألة وقت

وقد وجه “عدنان” رسالة من داخل سجنه الى الأسرى الإداريّون موضحا لهم سبب دخوله في الاضراب، متمنياً ان يكون اضرابه هو الشرارة التي تنطلق لوقف مهزلة الاعتقال الإداري، ووضع حد لمسرحية الملف السري؛ ويميط اللثام أكثر عن وجه الاحتلال القبيح وأدواته ولإنسانيته المدعاة، معتبرا الاعتقال الإداري أداة لسحق مقاومة شعبنا؛ وسعي من الاحتلال للنيل من مقاومة شعبنا وكفاحه الوطني، وقال بان “مسألة إضراب الإداريين مسألة وقت ”

الشهادة او الحرية

ونقل أحرر ولدنا في حديث سابق مع الحاج “أبو محمد “, والد الاسير “خضر” أن ابنه سيمضي في الإضراب حتى تحقيق أهدافه والانتصار على إدارة السجون التي تجدد اعتقاله الإداري مرة تلو الأخرى، حتى لو كلفه الأمر الخروج من السجن على الأكتاف شهيداً.

وأكد على أن الاحتلال يمنعه من زيارة نجله ، لدواع أمنية. وأوضح أن الاحتلال سمح له في الاعتقال السابق بزيارة نجله وبتسهيل من السلطة للضغط على الشيخ خضر بالتراجع عن الاضراب عن الطعام، لكنه لم يفعل”.

وكما كشف والد الأسير “عدنان” أنه سيتضامن مع نجله” خضر”، بوصل الصيام بالصيام حتى الافراج عن نجله، مطالباً في الوقت ذاته جميع الأسرى بدعم إضراب الشيخ خضر، لأنه يدافع عن قضية الأسرى عامة.

وطالب المحاميين الفلسطينيين بمقاطعة محاكم الاحتلال، لأنهم يعطون شرعية للجرائم “الاسرائيلية”، ويجملون وجه الاحتلال القبيح من خلال محاكمهم الشكلية.

اضراب تحذيري

وبين ” أحرار ولدنا” بان الاحتلال أعاد اختطاف الأسير المحرر الشيخ “خضر عدنان” من بلدة عرابة بمحافظة جنين ، بتاريخ 8/7/2014، وتم تحويله إلى الاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر، وكان قد اعتقل عدة مرات لدى الاحتلال معظمها في الاعتقال الإداري, وخاض اضراب عن الطعام في الايام الاولى من العام الحالي لمدة اسبوع واحد بعد تجديد اعتقاله للمرة الثانية، وذلك في رساله تحذيرية الى ادارة السجون التي قامت بدورها بعزله في زنازين سجن هداريم؛ ومنعته من لقاء المحامي الخاص به كإجراء عقابي بحقه.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »