الجمعة , 17 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
اعتصام بجنين وتحذيرات من تدهور صحة أسير مضرب

اعتصام بجنين وتحذيرات من تدهور صحة أسير مضرب

حذرت فعاليات مناصرة للأسرى في جنين في الضفة الغربية اليوم الاثنين من تدهور صحة الأسير المضرب عن الطعام عدي استيتي داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأكدت الفعاليات خلال اعتصامها أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنين من خطورة إهمال قضية الأسرى المضربين عن الطعام في ظل ما يتعرضون من إهمال طبي.

وسلمت الفعاليات مذكرة احتجاج للصليب الأحمر في جنين للوقوف على وضع الأسير استيتي وزميله المضرب عن الطعام محمد علان مع دخول إضرابهما يومه الخامس والعشرين.

وقالت والدة الأسير عدي استيتي الحاجة عائشة خلال الاعتصام إن المعلومات شحيحة عن ولدها ولكن ما يصل من أخبار يشير لتردي حالته الصحية.

بدوره حذر منسق اللجنة الشعبية لإطلاق سراح الأسرى راغب أبو دياك حكومة الاحتلال الإسرائيلي من استمرار سياستها العنصرية بالتضييق على الأسرى ورفع وتيرة الانتهاكات بحقهم وخاصة الإداريين والمرضى.

يأتي ذلك فيما قال نادي الأسير إن استيتي المضرب عن الطعام منذ 26 يوماً، يتعرض إلى ضغوط كبيرة من قبل ضباط من إدارة سجون الاحتلال لثنيه عن الاستمرار في خطوة الإضراب ضد اعتقاله الإداري.

وذكر الأسير استيتي لأحد محامي النادي أن إدارة سجون الاحتلال وقبل نقله إلى زنازين “ايشل” احتجزته لمدة 22 يوماً في عزل سجن النقب، وخلال تلك الفترة تم سحب جميع الأدوات الكهربائية من زنزانته وفرض عقوبات عليه.

وشرح الأسير استيتي أنه لم يسمح له بالاستحمام مدة 12 يوماً، وواجه عمليات تنكيل يومية من قبل السجانين، منها إقامتهم لحفلات شواء أمام زنزانته ورفضهم إعطائه الماء البارد للشرب.

وأفاد النادي بأن الأسير استيتي المعتقل منذ 16 نوفمبر الماضي يحتجز اليوم في عزل سجن “ايشل” في زنزانة لا يوجد فيها دورة مياه، ولا تتوفر فيها أدنى شروط الحياة الإنسانية، علاوة على الاستمرار في منعه من إدخال ملابس ومنعه من حيازة القرآن الشريف.

ويعاني الأسير استيتي من أوجاع في العظام والمفاصل والبطن، ورغم كل ما يعانيه إلا أنهم رفضوا تزويده بكرسي متحرك، فيما أكد أنه مستمر في خطوته حتى إنهاء اعتقاله التعسفي.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »