الإثنين , 20 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
اعتقال عشرات العمال من جنين في الداخل

اعتقال عشرات العمال من جنين في الداخل

شهدت الساعات الأخيرة توالي حملات اعتقال واسعة لعمال محافظة جنين في الضفة الغربية في مناطق مختلفة داخل الأراضي المحتلة عام 1948 في إطار حملات ملاحقتهم على خلفية أحداث انتفاضة القدس.

وقال عمال تمكنوا من العودة إلى جنين بعد ليلة طويلة من المطاردة داخل أراضي 48 لمراسلنا إن لا أحد يستطيع أن يعمل هذه الأيام لا من يحمل تصاريح ولا من لا يحمل.

وذكر هؤلاء أن عمليات اعتقال جماعي طالت العشرات من عمال محافظة جنين كونهم الأكثر عملا في مناطق المثلث وحيفا والعفولة وشفا عمرو في الداخل المحتل.

كما رصد الأهالي وأبلغوا طوال نهار اليوم عن حالات اعتقال كثيرة لعمال وإحالتهم لمراكز شرطة الاحتلال والتنكيل بهم حيث تجاوز عدد عمال المحافظة ممن اعتقلوا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية الخمسين عاملا.

من جهتها استنكرت وزارة العمل الهجمة العنصرية التي تشنها الحكومة الإسرائيلية، وأصحاب العمل ضد العمال الفلسطينيين الباحثين عن لقمة العيش، داخل أراضي 1948.

وقالت الوزارة في بيان صحفي، إن سلطات الاحتلال بالتعاون مع بعض المشغلين الإسرائيليين، اعتدت اليوم على العمال الفلسطينيين داخل أماكن عملهم، وطردتهم وحذرتهم من العودة إليها مرة أخرى، رغم حيازتهم على التصاريح اللازمة لذلك.

وذكرت الوزارة أن هذا الإجراء العنصري يهدف إلى تركيع شعبنا وتجويع عمالنا، واعتبرته مخالفا لكل القيم الإنسانية والمعايير والمواثيق والمعاهدات الدولية الخاصة بحماية حقوق الإنسان، وبمثابة إجراء تصعيدي يأتي في سياق الهجمة الشرسة ضد أبناء شعبنا وقيادته.

وحملت الوزارة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية كاملة عن حياة عمالنا وحقوقهم الإنسانية والمادية، ودعت جميع المؤسسات الدولية، ومنظمة العمل الدولية، وكافة المؤسسات الحقوقية المعنية بحقوق الإنسان، إلى ضرورة التدخل العاجل لوقف هذه الجرائم.

كما وزارة العمل دعت جميع المنظمات النقابية العمالية، إلى ضرورة رفع صوتها والوقوف مع عمالنا وشعبنا حتى تتوقف هذه الهجمة ضدهم.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »