الإثنين , 20 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
اعتقال 8 شبان من القدس

اعتقال 8 شبان من القدس

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الأربعاء ثمانية شبان خلال اقتحام منازلهم في بلدتي العيسوية وسلوان في القدس المحتلة.

وقال رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أمجد أبو عصب لوكالة “صفا” إن قوات الاحتلال اعتقلت كلًا من ساري محمود (23عامًا)، أيوب أبو عصب (19عامًا)، أحمد محمود (19عامًا) ويوسف طارق درويش (19 عامًا) عقب اقتحام منازلهم في بلدة العيسوية، وتم نقلهم إلى مركز شرطة “عوز” في جبل المكبر.

وأضاف أن قوات الاحتلال اعتقلت من حي الثوري في سلوان كل من أكرم حسونة، يوسف أبو ميالة، موسى أبو ميالة، وإسلام أبو غربية، وجرى اقتيادهم إلى مركز تحقيق “المسكوبية” غربي المدينة.

وأشار أبو عصب إلى أنه سيتم اليوم عرض المعتقلين على قاضي محكمة الصلح الإسرائيلية للنظر في تمديد اعتقالهم.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الثلاثاء ثلاثة أطفال من قرية الطور شرق القدس، بعد خروجهم من مدرستهم.

وذكر مركز معلومات وادي حلوة أن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة أطفال هم أحمد محمود أبو الهوى (11عامًا)، ومحمد عمار الهدرة (12عامًا)، ومجد داود الهدرة (12عامًا)، وخلال ذلك ألقت القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية بصورة عشوائية في شارع الطور الرئيس.

وأوضح أن شرطة الاحتلال حولت الطفلين أحمد أبو الهوى، وعمار الهدرة إلى مخفر شرطة شارع “صلاح الدين”، وأخلت سبيلهما دون قيد أو شرط، فيما اقتادت الطفل مجد الهدرة إلى مركز شرطة “عوز” للتحقيق.

بدوره، أفاد شقيق الطفل مجد أن قوات الاحتلال لاحقت طلبة المدارس فور انتهاء اليوم الدراسي في الطور، بحجة إلقائهم الحجارة باتجاه سيارة أجرة إسرائيلية أثناء مرورها من الشارع الرئيس.

وأضاف أن تلك القوات ألقت القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية بصورة عشوائية، واعتقلت مجد وطفلين آخرين، وأصيب أحد المارة بعيار مطاطي في يده، كما أصيب بعضهم بشظايا القنابل الصوتية.

وفي سياق متصل، ألقت قوات الاحتلال القنابل الصوتية باتجاه مدرسة الأميرة بسمة في قرية الطور، خلال خروج الطلبة من المدرسة، مما أدى إلى اصابتهم بحالة من الخوف، كما أصيب بعضهم برضوض بعد وقوعهم على الأرض بسبب التدافع للاحتماء من القنابل الصوتية.

ونقل مركز المعلومات عن شهود عيان أن قوات الاحتلال اعتدت على حارس المدرسة الذي حاول حماية الطلبة ومعظمهم من الأطفال، كما اعتدت على معلمتين بالدفع.

 

 

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »