الإثنين , 20 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
اعتقال 9 مواطنين في مداهمات بالضفة

اعتقال 9 مواطنين في مداهمات بالضفة

اعتقلت قوّات الاحتلال الإسرائيلي فجر الأحد تسعة مواطنين في مداهمات نفذتها بأنحاء متفرقة من محافظات الضفة الغربية المحتلة.

وقالت وسائل إعلام عبرية إنّ الجيش اعتقل أربعة مواطنين في مخيم جنين شمال الضفة الغربية، إضافة إلى اعتقال ناشط من حماس من مخيم عايدة شمال بيت لحم، وثلاثة مواطنين في مخيم العروب شمال الخليل، وناشط آخر من حركة حماس بخربة طواس جنوب غرب الخليل.

وأفادت مصادر محلية من مخيم العروب بأنّ قوّات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر ماهر العمارين والشاب وديع القصاص بعد اقتحام منزليهما في المخيم، ونقلهما إلى الاعتقال.

وفي ضاحية البلدية بمدينة الخليل، سلّمت قوات الاحتلال شابا من عائلة ارفاعية بلاغ مقابلة لمخابراتها بعد اقتحام منزله، فيما حاولت اعتقال أحد الفتية المصابين من عائلة سلهب في منطقة واد الهرية بمدينة الخليل، لكنّ سوء حالته الصحية وتصدي عائلته للاعتقال دفع الجنود لتسليمه بلاغًا للمقابلة.

وأوضحت مصادر أمنية أنّ قوّات الاحتلال داهمت خلال ساعات الفجر الأولى أحياء مدينة الخليل، ودورا ويطّا وحلحول وبني نعيم، بعدّة آليات عسكرية لساعات، قبل أن تعود للانسحاب من المكان.

كما أقامت قوّات الاحتلال حواجز عسكرية على مدخل الحواور شمال الخليل، ومدخل الخليل الشمالي المطل على الشارع الالتفافي (خط 35)، إضافة إلى حاجز عسكري آخر على مدخل الخليل الجنوبي القريب من مستوطنة “بيت حجاي”.

وفي سياق متصل، أخطرت قوّات الاحتلال المواطن عبد الله نصار من مخيم الفوار بهدم بئر ارتوازي يملكه في مدخل المخيم، على مقربة من الشارع الالتفافي المار من المكان.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر ماهر حامد لدى اقتحامها لبلدة سلواد شرق مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية أن الاحتلال اقتحم البلدة من الناحية الغربية واعتقل حامد من منزله ونقله إلى جهة مجهولة.

وفي بلدة بيتونيا غرب المدينة، اقتحمت قوات الاحتلال منازل في البلدة وسلمت خمسة أسرى محررين تبليغات لمراجعة المخابرات، عرف منهم الشقيقين خالد أبو البهاء ومراد أبو البهاء، حيث جرى استدعاؤهم لسجن عوفر قرب البلدة.

وفي ذات السياق، اندلعت في ساعة مبكرة من الليل مواجهات في حي الجنان شرق مدينة البيرة بعد اقتحام قوات الاحتلال للحي وأطلقت الرصاص الحي على الشبان الذين رشقوهم بالحجارة.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »