الأسرى في رمضان.. إجراءات مضاعفة ومعاناة متجددة.

الأسرى في رمضان.. إجراءات مضاعفة ومعاناة متجددة.

واعد – غزة

قالت جمعية واعد للأسرى والمحررين إن إدارة سجون الاحتلال لا تراعي حرمة وخصوصية شهر رمضان المبارك وتضاعف من إجراءاتها بحق الأسرى على كافة المستويات.

وأضافت واعد أن معاناة الأسرى مع قدوم شهر رمضان تتمثل في حرمانهم من مائدة الإفطار العائلية والزيارات والتواصل مع الأهل والأحباب، إضافة إلى تقديم إدارة السجون طعاماً سيئاً كمَّاً ونوعاً للأسرى خلال أيام الشهر المبارك.

وأكدت واعد أن الاحتلال لا يسمح للأسرى بممارسة شعائرهم الدينية كصلاة التراويح جماعة وحلقات القرآن والذكر، وهو ما يعتبر انتهاكاً واضحاً للإتفاقيات والأعراف الدولية ذات الصلة.

كما يسعى الاحتلال للتنغيص على حياة الأسرى من خلال زيادة وتيرة الإقتحامات للغرف والأقسام في أوقات الإفطار والسحور، وتقييد دخول الحاجيات الأساسية للكانتينا ومنع دخول عشرات الأصناف التي يحتاجها الأسرى في شهر رمضان.

ورغم أن رمضان يأتي هذا العام في ظرف استثنائي بسبب جائحة كورونا؛ فإن الإحتلال يواصل تجاهل المطالب باتخاذ إجراءات الوقاية والسلامة للأسرى.

جمعية واعد للأسرى والمحررين
الخميس 23/4/2020م

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *