الأسيران المضربان البلبول يرفضان تناول المدعمات

الأسيران المضربان البلبول يرفضان تناول المدعمات

قال محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين إبراهيم الاعرج، إن الأسيرين الشقيقين محمد ومحمودالبلبول يواصلان إضرابهما المفتوح عن الطعام ضد اعتقالهما الاداري في زنازين سجنعوفرالعسكري.

وأضاف في بيان صحفي الخميس، أن الأسير محمود يواصل إضرابه منذ 17 يوما، بينما شقيقه محمدمنذ 13 يوما.

وأشار الأعرج إلى أن الأسيرين يرفضان تناول أية مدعمات ولا يتناولان سوى الماء، ويرفضان إجراءالفحوصات الطبية.

وذكر أن ضابط مخابرات بيت لحم اجتمع مع الأسير محمود في محاولة لوقف إضرابه، ولكن الأسير مصرعلى الاستمرار حتى الحرية، موضحًا أن الشقيقين معزولين كل في زنزانة منفردة وليس مع بعضهماالبعض.

وفي السياق، أفاد بيان الهيئة أن الأسير بلال كايد يواصل إضرابه منذ 39 يوماً ويقبع في مستشفىبرزلاي الاسرائيلي، ويمر في حالة صحية سيئة جدًا ومقلقة، وبدأ يصاب بحالات غيبوبة متقطعة وتعبوإرهاق شديد وهبوط حاد في الوزن وضيق في التنفس.

وقالت  إن موجة الاضرابات المفتوحة والاحتجاجية في صفوف الاسرى لا زالت مستمرة، حيث يخوض35 أسيرًا إضرابًا مفتوحًا تضامنًا مع الأسرى المضربين عن الطعام وذلك في ظل استمرار العقوباتوالاجراءات القاسية بحق المضربين والمتضامنين.

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »