الخميس , 23 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
الأسيرتان العروج والمغربي تعيشان ظروف صعبة بالمسكوبية

الأسيرتان العروج والمغربي تعيشان ظروف صعبة بالمسكوبية

أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين جاد قضماني بأن الأسيرتين رابعة العروج (27 عاما) ، وهنادي المغربي وكلاهما قضاء بيت لحم، والمتواجدتان في مركز تحقيق المسكوبية تعيشان ظروف حياتية صعبة.

وأوضح قضماني في بيان صحفي اليوم الاثنين، أن الأسيرتين تتعرضان لضغوطات ومضايقات مستمرة.

وذكر أن الأسيرة العروج وهي زوجة الأسير إسماعيل عروج وأم لرضيع، تعيش أوضاع حياتية وصحية صعبة، حيث يتم مضايقتها والانتقام منها ومحاربتها بكل الأمور الحياتية اللازمة والزج بها بالزنازين.

وأكد معانتها من الآم مستمرة بالصدر بسبب توقف الرضاعة منذ 10 أيام لابنها البالغ من العمر عام واحد، وهناك خشية من إصابتها بالتهابات مزمنة قد تتسبب بأمراض خطيرة.

وفيما يتعلق بالأسيرة المغربي، بيّن قضماني أن هنادي تعمل مدرسة للغة العربية في مدرسة الفردوس الثانوية ببيت لحم، وهي أم لثلاثة أطفال، ورزقت بتوأم قبل نحو عامين بنطف مهربة، وهي زوجة الأسير أحمد المغربي المعتقل منذ عام 2002 والمحكوم 18 مؤبدَا.

وأكدت على ذات المعاناة التي أشارت إليها الأسيرة العروج، مع وصف الزنازين بقبور للأحياء، وأن تواجدها بها أثر كثيراً على صحتها ونفسيتها.

وكشف قضماني أن الأسيرتين العروج والمغربي يحقق معهما بتهمة (الإخلال بالأمن الإسرائيلي) واللتين تنكرانهما جملة وتفصيلا، وأن المحققون لا يملكون التهم التي تدينهما والقضية انتقامية لا أكثر.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »