السبت , 16 ديسمبر 2017
آخر الأخبار
الأسير أحمد عواد يشهد وضعاً صحياً خطيراً ويطالب المسؤولين بالتحرك

الأسير أحمد عواد يشهد وضعاً صحياً خطيراً ويطالب المسؤولين بالتحرك

أكدت أريج عواد، شقيقة الأسير أحمد عبد الفتاح حمزة عواد (37عاماً)من مدينة طولكرم، خلال زيارة قامت بها بعد انقطاع لشقيقها الأسير أن وضعه الصحي سيءٌ للغاية.

أريج أكدت لعائلتها أن الأسير عواد قد حضر مستنداً على أكتاف زملائه الأسرى من شدة تعبه، ولاحظت أنه مجهدٌ للغاية، كما ولاحظت أنه خسر الكثير من وزنه.

وقد أخبر عواد شقيقته بأنه يتمنى لو يستطيع رؤية والدته قبل وفاته واحتضانها، علماً أن والدته ممنوعة للسنة الثانية على التوالي من زيارته، بحجة الرفض الأمني .

والدة الأسير عواد قالت أن شقيقته أريج عادت من الزيارة مصدومة وفي حالة إنهيار لما رأت من وضعه الصحي الخطير، كما وأكدت أن الاحتلال لا يسمح له بإدخال ملابس أبداً، وحين جرى نقله إلى المستشفى قبل أيام نتيجة وضعه الصحي لم يكن يملك الملابس وكان يرتجف من شدة البرد.

الأسير عواد يتواجد حالياً في سجن ريمون، ويمنعه الاحتلال من أدنى حقوقه كأسلوبٍ عقابي، وقد طلب من عائلته إيصال رسالته بأن الأسرى يتحملون كل شيء من أجل الشعب الفلسطيني ومن أجل الأقصى، وينتظرون أن يتم تناول قضيتهم بشكلٍ مستعجل وجدي.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »