الجمعة , 24 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
الأسير الحوتري يدخل عامه الرابع عشر في سجون الاحتلال

الأسير الحوتري يدخل عامه الرابع عشر في سجون الاحتلال

يدخل الأسير القسامي رائد الحوتري ” أبو المقداد ” عامه الاعتقالي الرابع عشر في سجون الاحتلال الصهيوني .

وأفاد مراسلنا أنه تم اعتقال الحوتري في الثامن عشر من آذار من عام 2003م في عملية خاصة وأصيب بشظايا في عينيه عندما تم إطلاق النار عليه وهو محتمٍ خلف جدار في الحي الغربي لمدينة قلقيلية ، وقام الطبيب الصهيوني الذي أشرف على إصابته بعد الاعتقال مباشرة بضربه على عيونه دون أن يقدم له المساعدة وهو جريح .

ويروي المحرر محمد مصلح لإعلام الأسرى :” كنا في معتقل قدوميم في شهر آذار من عام 2003م وعند وقت الظهيرة حدث استنفار داخل المعتقل وأغلقت الطاقات الصغيرة فوق كل باب غرفة حتى لا يُرى من هو القادم الجديد ، وبعد فترة قصيرة سمعنا أحد الجنود يقول أحضرنا أسيراً قتل منا العشرات .

وقد رفض الاحتلال تقديم الطعام له و رفضوا أيضاً السماح بإيصال الطعام له عن طريق الأسرى واضعينه في غرفة مظلمة وفيها مياه أمطار ورائحة التعفن تفوح ومنها وبعد ساعات تم نقل الأسير الذي تعرفنا عليه و كان يتمتع بمعنويات عالية

ويضيف ” كانت ضحكته وبسمته المعهودة ظاهرة في صوته المرتفع رغم أنف الجنود” .

وتقول المربية أسماء الحوتري زوجة الأسير رائد :” في هذه العام الرابع عشر من اعتقاله نستذكر جهاده وقوة صبره رغم مرضه وننتظر الفرج العاجل له ولكافة الأسرى ، فأولادي المقداد وحور كبروا دون أن يكون والدهم بجانبهم ، وفي بيتنا الجديد نستعد لاستقباله رغم دخوله عاماً اعتقالياً جديداً “.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »