السبت , 21 أكتوبر 2017
آخر الأخبار
الأسير القيق مستمر في إضرابه عن الطعام وتدهور خطير يطرأ على صحته

الأسير القيق مستمر في إضرابه عن الطعام وتدهور خطير يطرأ على صحته

أفادت فيحاء شلش، زوجة الأسير محمد القيق، بأن الوضع الصحي لزوجها يتخذ منحىً خطيراً، ورغم ذلك يرفض الاحتلال نقله إلى المستشفى .

وأشارت شلش إلى أن الاحتلال أبقى على محاميه خلال زيارته الأخيرة لزوجها، لمدة ثلاث إلى أربع ساعات في الانتظار، ولم يسمح له بزيارة زوجها أو رؤيته والإطلاع على آخر أخباره، بحجة أنه لم يستطع منذ ثلاثة أيام النهوض للعد أو فحص عيادة السجن .

وتتخوف عائلة القيق من ضعه الصحي وتدهوره المستمر خاصة بعد أن أقدم الاحتلال الصهيوني منذ أيام على نقله إلى عزل الجلمة .

وأشارت زوجة القيق إلى أن إضراب زوجها هذه المرة مختلف، ولا يجب أن يخضع لقوانين الاحتلال القاضية بعدم نقل الأسير المضرب إلى بعد 20-30 يوماً كما تم إخبار محاميه، فلم يمض وقت طويل على إضرابه الأخير واستعادته وضعه الصحي .

وأكدت عائلة القيق أن أوضاع العزل في الجلمة تعتبر الأسوأ بين السجون، ورغم أن الأسير القيق يستمر في إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 11 على التوالي دون مدعمات أو أملاح، إلا أنه يجب نقله إلى المستشفى بعيداً عن برد عزل الجلمة .

عائلة القيق أصدرت بياناً يطالب بنقل ابنها المضرب عن الطعام إلى المستشفى وتدخل الجميع من أجل الضغط على الاحتلال لتنفيذ هذا المطلب .

ونوهت زوجة القيق الاحتلال عقد اليوم محكمة للنظر في قضية زوجها لكن تم تأجيلها إلى تاريخ 28/2/2017 .

العائلة طالبت وتطالب رئاسة الوزراء ووزارة الصحة والمجتمع الدولي والشعب الفلسطيني باتخاذ موقفه بخصوص معركة الأسير القيق ضد ملف الاعتقال الإداري وضد الاحتلال، ومساندته كما تم مساندته في معركته الماضية .

يشار إلى أن الأسير القيق خاض إضراباً سابقاً عن الطعام استمر 94 يوماً، وقد أعاد الاحتلال اعتقاله بتاريخ 15/1/2017.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »