الأسير المريض محمد سياعره من الخليل يدخل عامه الرابع عشر في سجون الاحتلال

الأسير المريض محمد سياعره من الخليل يدخل عامه الرابع عشر  في سجون الاحتلال

قال مكتب إعلام الأسرى بأن الأسير المريض محمد إبراهيم محمد سياعره (37 عاماً)، من بلدة خاراس قضاء الخليل أنهى عامه الثالث عشر ودخل عامه الرابع عشر على التوالي في سجون الاحتلال رغم حالته الصحية الصعبة .

وأوضح إعلام الأسرى في تصريح صحفي بأن الأسير “سياعره” يعتبر من أصحاب الأمراض الخطيرة في سجون الاحتلال حيث أنه يعانى من تضخم في الأوردة والشرايين، وقد أخبروه أطباء مصلحة السجون بأن التضخم قد يتطور ليصبح ورم سرطاني إن لم يتم إجراء عملية جراحية سريعة له، وحتى اللحظة لم تجرى تلك العملية مما يعرض حياته للخطر الشديد، قد بدأ يشتكى مؤخراً من آلام في المرارة والأمعاء وإنسداد في المريء .

وأشار إعلام الأسرى إلى أن الأسير “سياعره” معتقل منذ 11/6/2003، وهو ينتمى إلى حركة الجهاد الإسلامي ومتهم بالمشاركة في عمليات ضد قوات الاحتلال فى بداية انتفاضة الاقصى قبل اعتقاله، والحكم عليه بالسجن الفعلي لمدة 14 عام ونصف، وهو متزوج وأب لطفل واحد ويقبع في سجن النقب الصحراوي .

وأضاف إعلام الأسرى بأن الأسير “سياعره ” بدأ يعاني مؤخراً من تراجع وضعه الصحي بشكل كبير، ويحتاج إلى عملية لإزالة انتفاخ في الفخد الأيسر ظهر لديه نتيجة تجمد للدماء في أحد الشرايين، وقد أُجريت له عملية في مستشفى الرملة بعد مماطلات متكررة من الاحتلال .

وطالب إعلام الأسرى بتدخل عاجل لإطلاق سراح الأسير “سياعره” وخاصه أن فترة حكمه قاربت على الإنتهاء وهناك خطورة حقيقة على حياته، نتيجة إستمرار سياسة الإهمال الطبي بحقه .

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *