الإثنين , 20 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
الأسير بسام السايح لا يزال في سجن الرملة وسط وضعٍ صحيٍ خطير

الأسير بسام السايح لا يزال في سجن الرملة وسط وضعٍ صحيٍ خطير

لا يزال الاحتلال الصهيوني يحتجز الأسير بسام السايح في عيادة الرملة منذ حوالي الأسبوع بعد نقله إلى سجن إيشيل قبل بضعة أسابيع إثر إضرابه المفتوح عن الدواء لحين إرجاعه، وأكدت زوجة الأسير السايح أن بسام لا يزال متواجداً في عيادة الرملة، ولكن الأخبار منقطعة عنه منذ جرى نقله، ولا تعرف إلى أين وصل وضعه الصحي .

وفي ذات السياق، لا يزال الأسير بسام السايح بحاجة ماسة إلى إجراء عملية جراحية له، تقتضي زراعة جهاز قادر على تنظيم دقات قلبه، في الوقت الذي يماطل الاحتلال في إجراء هذه العملية بسبب إصابة الأسير السايح بنوعين من السرطان .

يشار إلى أن السايح معتقل منذ تاريخ 8/10/2015، ويعد أخطر حالة مرضية في سجون الاحتلال، فهو يعاني من سرطان الدم والعظم، ويتعمد الاحتلال إهمال قضيته وإهمال مطالبة المؤسسات الحقوقية بتقديم العلاج اللازم له .

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »