الخميس , 14 نوفمبر 2019
آخر الأخبار
الأسير بسام يدخل مرحلة “خطرة جدا”

الأسير بسام يدخل مرحلة “خطرة جدا”

قالت مصادر مطلعة إن الحالة الصحية للأسير في السجون الإسرائيلية، بسام السايح، دخلت في مرحلة “حرجة جدا”، موضحا أن “عضلة القلب أصبحت تعمل بنسبة 15% فقط”، بحسب ما أوردت وكالة “الأناضول” للأنباء.

ونقلت “الأناضول” عن الناطق باسم المكتب، علي المغربي، قوله إن “الأسير السايح دخل مرحلة حرجة جدا بعد تدهور إضافي طرأ على القلب”، مضيفا أن “الأسير المريض السايح أحد ضحايا جريمة الإهمال الطبي المتعمد بحق الأسرى الفلسطينيين من قبل مصلحة السجون الإسرائيلية”.

وذكر المغربي أن “المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية سيتخذون خطوات احتجاجية واسعة ما لم تقدم إدارة السجون العناية الطبية اللازمة للسايح”، مُحمّلًا إسرائيل المسؤولية عن حياة الأسير وصحته.

ويُعاني السايح، من أمراض سرطان العظام، وسرطان نخاع الدم الحاد بمراحله المتقدمة، وقصور بعضلة القلب يتجاوز 80%، والتهاب حاد ومزمن بالرئتين، ومشاكل صحية أخرى.

واعتقل الجيش الإسرائيلي، بسام السايح، في 8 أكتوبر/تشرين أول 2015، خلال ذهابه لحضور إحدى جلسات محاكمة زوجته، التي كانت معتقلة حينها، ووجهت له تهمة “الضلوع في عملية قتل ضابط إسرائيلي وزوجته”، قرب قرية بيت فوريك شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، قبل أيام من اعتقاله.

ووصل عدد الأسرى الفلسطينيين إلى نحو 5700 معتقل، منهم 45 امرأة، و230 طفلا، و500 معتقل إداري، و1800 مريض من ضمنهم 700 بحاجة لعلاج دائم ومتابعة طبية، وفق إحصائيات رسمية.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »