الخميس , 23 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
الأسير حطاب يتعرض للتعري والتعذيب الوحشي

الأسير حطاب يتعرض للتعري والتعذيب الوحشي

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن الأسير كفاح حطاب (53 عاما) المحكوم مؤبدين، تعرض لأسلوب لا أخلاقي وتعذيب وحشي داخل سجنجلبوع، في سابقةخطيرة وبشعة“.

وأوضحت الهيئة في تقرير لها اليوم الثلاثاء حول وضع الأسير حطاب الصحي، والمعاناة التي تعرض لهاخلال تواجده في السجن، ونقله بعد ذلك إلى مستشفىالعفولةالإسرائيلي.

ونقلت محامية الهيئة افادة الأسير خلال زيارتها مؤخرا له فيالعفولة،أنه أضرب عن الطعام منذالخامس والعشرين من تشرين الثاني الماضي، احتجاجًا على اعتباره والتعامل معه كمجرم خارج عنالقانون، حيث يطالب بالاعتراف به كأسير حرب“.

وأوضح التقرير أن الحطاب منذ بداية اضرابه وهو يرفض تناول أي شيء سوى الماء، حيث يرفض تناولالمدعمات، مثل: الفيتامينات، والمقويات، ولا حتى السكر، والملح.

وأكد أنه فقط يتناول جرعات من الماء الخالص من حين لآخر، كذلك امتنع عن قبول إجراء أي منالفحوصات الطبية في المستشفى.

وأشار إلى أن مصلحة سجنهداريمأخلت بالاتفاق الذي أبرم بينهما لوقف إضرابه عن الطعام، مقابلالسماح بزياره أهله وهو يرتدي الملابس التي يريدها.

وأضافولكنها نقلته إلى هداريم ومنه إلى جلبوع دون أن تلتزم بالاتفاق، الأمر الذي جعله يواصلإضرابه، وبدورها ادارةالجلبوعقررت معاقبته، ونقله إلى سجن الجلمة“.

وتحدّث الحطاب عن المعاناة والاذلال الوحشي التي تعرض لها في الجلمة، بقوله: “عندما وصلت السجنفي السادس من كانون الأول الماضي، أدخلوني لغرفة، بحضور الضابط وعدد من أفراد الشباس،وقاموا بالتنكيل بي، وبإهانتي بأبشع الطرق“.

وتابعقاموا بتعريتي بطريقه مذلة ومهينة، وقاموا بعمل ما يسمى بعرض التعري على جسمي، حيثأخذوا بخلع قطعه تلو الأخرى عن جسمي، وكل مرة يمسكوا قطعة يلوحوا فيها وهم يضحكون،ويسمعوني كلام بذيء، حتى عروني تمامًا“.

وأفاد أنه تم إدخاله للزنزانة وهو عاري، وقالبقيت كما أنا على مدار يومين، وبعدها ساءت حالتي،واتصلوا بسجن الجلبوع أن يأتي ويأخذني ثانية، ومن هناك نقلت لسجن الرملة لأبقى هناك أسبوعين“.

وفي السابع والعشرين من الشهر الماضي نقلت إلى مستشفىالعفولة، لأن حالتي ووضعي الصحيساء للغاية.

وأوضحت المحامية أن أعضاءلجنة الأخلاقياتفي المستشفى أخبروها أن الوضع الصحي للأسيرحطاب صعب، وأنه يواجه خطر الموت المفاجئ في أي لحظة.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »