الإثنين , 20 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
الأسير حمدان يعلق إضرابه بعد تحديد مدة اعتقاله الإداري

الأسير حمدان يعلق إضرابه بعد تحديد مدة اعتقاله الإداري

أفادت مؤسسة “مهجة القدس للشهداء والأسرى” اليوم الخميس بأن الأسير داوود حمدان “شواورة” (34 عاما) علق إضرابه المفتوح عن الطعام بعد أن أصدرت المحكمة الإسرائيلية قرارا جوهريا بتحديد مدة اعتقاله الإداري.

وذكرت المؤسسة في بيان صحفي تلقت “صفا” نسخة منه، أن المحكمة الإسرائيلية حددت اليوم مدة الاعتقال الإداري للأسير حمدان بشهرين غير قابلة للتجديد وبهذا يفترض أن يتم الإفراج عنه يوم 7 سبتمبر المقبل.

وكان الأسير حمدان أعلن إضرابه عن الطعام قبل خمسة أيام احتجاجا على اعتقاله الإداري، وهو ينحدر من بلدة الشواورة قضاء بيت لحم وسبق أن أمضى ما يزيد عن ثمان سنوات في سجون الاحتلال باعتقالات سابقة.

من جهة أخرى أكدت عائلة الأسير المريض إياس عبد حمدان الرفاعي (32 عاماً) أن نجلهم خضع لعملية منظار للأمعاء في مشفى سجن الرملة وذلك للتعرف على أسباب النزيف الحاد المستمر الذي أصيب به خلال الشهر الماضي.

وأفادت العائلة أن الوضع الصحي لنجلهم إياس خطير جداً حيث يعاني منذ شهر تقريبا من نزيف حاد وكان خضع لعملية منظار الشهر الماضي تبين أن الأطباء أخطأوا ولم يجروا المنظار للأمعاء وإنما للمعدة التي لا يعاني الأسير إياس من أية مشاكل بها ولكن هذه المرة خضع لعملية منظار وأخذ خزعة من الورم في الأمعاء الغليظة للتعرف على أسباب الورم.

وكانت إدارة مصلحة السجون نقلت الأسير الرفاعي من سجن “إيشل” إلى مشفى سجن الرملة مساء الاثنين الماضي على وجه السرعة دون أن يسمحوا له باصطحاب ملابس خاصة به وقد عانى أثناء نقله في البوسطة الحديدية حتى وصل إلى مشفى سجن الرملة في حالة لا يرثى لها.

وأشار والد الأسير الرفاعي إلى أن مشادة كلامية حادة وقعت بين الطبيب المعالج في مشفى سجن الرملة وبين السجان الذي رفض فك قيد الأسير إياس الرفاعي قبل دخوله للعملية.

وأضافت العائلة أن نجلهم الأسير المريض إياس يعاني من مرض الكرونز وهو عبارة التهاب مزمن للأمعاء بحيث يصيب أنسجة الجهاز الهضمي بجميع طبقاته وقد يصل لفتحة الشرج والأمعاء الدقيقة وهو بحاجة ماسة للعلاج الفوري في ظل تقاعس إدارة مصلحة السجون عن علاجه.

والرفاعي من قرية كفر عين قضاء رام الله (30 عاما) وهو أعزب، واعتقل من قبل قوات الاحتلال في أغسطس عام 2006 وصدر بحقه حكما بالسجن 11 عاما بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي.

في السياق أفرجت سلطات الاحتلال عن الأسير المجاهد حسن حسنين حسن شوكة (27 عاما)؛ وذلك بعد انتهاء محكوميته البالغة 19 شهراً.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت شوكة في يوليو من العام الماضي وحولته للاعتقال الإداري قبل أن تتراجع وتحول ملفه لقضية وأصدرت المحكمة الإسرائيلية بحقه حكما بالسجن 19 شهرا أمضاها متنقلا بين سجون الاحتلال والتي كان آخرها سجن النقب الصحراوي.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »