الأسير شلالدة يعاني من فقد للذاكرة

الأسير شلالدة يعاني من فقد للذاكرة
قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن الأسير محمد الشلالدة (24 عامًا) من بلدة سعير قضاء الخليل، والمتواجد حاليًا فيما يسمى مستشفى سجن الرملة، يعاني من فقدان للذاكرة بعد إصابته بالرصاص الحي بالرأس والبطن ودخوله في غيبوبة لمدة شهرين.
 
وبين محامي الهيئة فادي عبيدات في بيان وصل “صفا” نسخة عنه، الأربعاء، أن الأسير الشلالدة، لا يتذكر ما حصل معه منذ دخوله في غيبوبته، ولفت إلى أنه يعاني من الدوخة وعدم الاتزان، ولا يقدم له سوى المسكنات.
 
وأشار إلى أن الشلالدة أنه بات مؤخرًا يستطيع المشي والحركة ولكن ذاكرته ضعيفة.
 
كما زار عبيدات في سجن الرملة الأسير محمد القيق الذي نُقل مؤخرًا من مستشفى العفولة، ونقل للمحامي أن وضعه الصحي تحسن، ولكنه يشعر بدوّخة ولا يستطيع بذل أي جهد عضلي.
 
وأوصل على لسان القيق أن الأسرى يرفضون الخروج إلى زيارة المحامين بسبب القيود التي تحيط بأيديهم وأرجلهم، مشيرًا إلى أن وضعهم الصحي صعب.

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *