الإثنين , 20 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
الأسير عدنان: لا أملاح ولا فحوصات حتى إطلاق سراحي

الأسير عدنان: لا أملاح ولا فحوصات حتى إطلاق سراحي

قال المعتقل الإداري المضرب عن الطعام لليوم الـ51 على التوالي خضر إنه مستمر في الإضراب المفتوح عن الطعام رافضًا اعطاء الفحوصات الطبية وتناول الفيتامينات والاملاح حتى إطلاق سراحه.

وأضاف المعتقل خضر عدنان لمحامي من مؤسسة أطباء لحقوق الإنسان، زاره في مستشفى “أساف هروفيه” إنه يقيء بشكل مستمر، ولا يستطيع شرب الماء، ويتبول بصعوبة كبيرة، ويعاني من اخضرار في يده اليسرى.

كما لاحظ المحامي وجود اصفرار حول عيني خضر عدنان، ويبدو عليه التعب والارهاق الشديدين، ومكبل بشكل دائم بالسرير، ومراقب بشكل مستمر من قبل الأطباء، وممنوع من زيارة الأهل والتواصل معهم.

وأكد المعتقل الإداري أنه سبق وخاض اضراباً تحذيراً قبل الشروع في إضرابه المفتوح عن الطعام، محاولاً أن تكون خطوة الإضراب جماعية من قبل كافة المعتقلين الإداريين في السجون الإسرائيلية، ولكن لم يتمكن من تحقيق مبتغاه فخاض الإضراب لوحده.

وكان مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس قال أمس، إنه لم يتم التوصل حتى الآن للاتفاق بشأن قضية الأسير عدنان.

وأضاف بولس في بيان صحفي، بعد زيارته للأسير عدنان، أن المواقف بشأن حل مقبول ما زالت متباينة، كما أن لهجة من التصعيد كانت واضحة وجديدة في خطاب الجهات الإسرائيلية التي أدارت عملية التفاوض التي تجري منذ أيام.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »