السبت , 18 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
الأسير عمار الزبن يدخل عامه التاسع عشر في سجون الاحتلال

الأسير عمار الزبن يدخل عامه التاسع عشر في سجون الاحتلال

دخل الأسير “عمار عبد الرحمن الزبن” 41عاماً من رأس العين قضاء مدينة نابلس عامه التاسع عشر على التوالي في سجون الاحتلال.

وأوضح مراسل إعلام الأسرى أن الأسير “الزبن” اعتقل أثناء عودته من الأردن في تاريخ 11/1/1998م على معبر الكرامة، وأمضى ثلاثة أشهر في التحقيق دون أن تعرف عائلته أي معلومات عنه ، وقد أصدر الاحتلال بحقه حكماً بالسجن المؤبد 27 مرة ، وذلك بعد اتهامه بالعضوية في مجموعة تابعة لكتائب القسام مسئولة عن تنفيذ سلسلة من العمليات ضد الاحتلال ، ومنها عمليتان استشهاديتان عام 1997 في القدس أدت إلى عشرات القتلى والجرحى في صفوف المستوطنين.

وبين أن الأسير “الزبن ” يعتبر أول الأسرى الذين خاضوا تجربة الإنجاب عن طريق النطف تحدياً للسجان، ليرزق بطفلين عبر تهريب النطف من السجن ففي 14/8/2012م أنجب ابنه “مهند”، وبعدها بعامين أنجب طفلاً آخر أسماه ” صلاح الدين”.

وقال إعلام الأسرى الأسير “عمار” فقد شقيقه” بشار” شهيداً في عام 1994 أثناء مواجهات مع الاحتلال في مدينة نابلس ، وهو أسير محرر أمضى 5 أعوام في السجون قبل استشهاده، فيما استشهدت والدته خلال مشاركتها في إضراب عن الطعام تضامنا مع الأسرى المضربين في حينه بشهر أغسطس من العام 2004 .

وقد ألّف الأسير “الزبن” 4 روايات أدبية من داخل سجنه كان آخرها رواية “خلف الخطوط” التي تناولت عملية أسر الجندي الصهيوني “نحشون فاكسمان” في الضفة الغربية المحتلة عام 1994 بهدف مبادلته بأسرى فلسطينيين وعرب.

وتعد هذه الرواية الأولى التي تتضمن تفاصيل عملية الأسر التي نفذتها كتائب القسام ، وقد نشرت الرواية في شهر نيسان من العام الماضي ، وكان قد نشر قبلها ثلاث روايات الأولى هي : ” عندما يزهر البرتقال” والتي صدرت عام 2007 ، والثانية “ثورة عيبال “، والثالثة ” أنجليكا” وهو اسم فتاة يهودية ساعدت أحد أبطال المقاومة الفلسطينية خلال انتفاضة الأقصى.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »