الجمعة , 24 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
الأسير محمود الفسفوس 5 مرات تجديد دفعته للإضراب عن الطعام

الأسير محمود الفسفوس 5 مرات تجديد دفعته للإضراب عن الطعام

لم يكن يعلم الأسير ” محمود محمد حسن الفسفوس ” حين اعتقاله بتاريخ 29/10/2014 وتحويله إلى الإداري بأنه سيضطر إلى الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجاً على اعتقاله الإداري المتجدد .

وقال مراسل إعلام الأسرى في الخليل إن الأسير “الفسفوس” 26 عاماً من سكان دورا قضاء الخليل، ويقبع في سجن النقب الصحراوي ، اعتقل دون تهمة أو محاكمة ، وتم تحويله إلى الاعتقال الإداري ، وكان يتوقع أن يتم اطلاق سراحه بعد انتهاء فترة اعتقاله الإدارية الأولى أو الثانية على أبعد تقدير، إلا أن الاحتلال جدد اعتقاله 5 مرات متتالية بحجة وجود ملف سري له ، ليمضي حتى الآن قرابة عام ونصف في الإداري .

وأضاف أن الأسير قرر خوض إضراب مفتوح عن الطعام بتاريخ 20/2/2016 بسبب تمديد اعتقاله الإداري ورفض نيابة الاحتلال الاستجابة لقرار المحكمة العليا الصهيونية بعدم تجديد الإداري له ، وتطبيق ” القرار الجوهري” الذي أصدرته بحقه، حيث أن المخابرات هي من تتحكم في ملف الأسرى الإداريين ، وهي من تقرر إطلاق سراح أحدهم أو إبقاءه في السجن وليس المحكمة .

وبعد إعلانه الإضراب عن الطعام بأسبوع قامت قوات الاحتلال الصهيوني ، باقتحام منزل ذوي الأسير “الفسفوس” في مدينة دورا بالخليل في ساعة متأخرة من الليل، وقامت باعتقال شقيقه ” كايد” ونقلته إلى جهة غير معلومة.

وقد تراجعت صحة الأسير بعد أسبوعين من الإضراب عن الطعام ، حيث هبط وزنه بشكل كبير ،وبدأ يعانى من الهزال الشديد ، ولا يستطيع الحركة حسب ما أكد شقيقه “خالد” والذي أضاف أن ” محمود” أخبر ذويه في الزيارة الأخيرة في سجن النقب عن نيته الشروع في الإضراب عن الطعام في حال مددت سلطات الاحتلال الاعتقال الإداري بحقه، وهذا ما حدث .

وأضاف أن هذا الاعتقال لشقيقه “محمود” ليس الأول حيث اعتقل مرتين في السابق ، كان أولها وهو لا يزال طفل لم يتجاوز السابعة عشر من عمره ، وذلك في عام 2002م، وكانت المرة الثانية عام 2008 والتي استمرت لـ6 سنوات بدعوى نشاطه ضد الاحتلال .

وقال “خالد” إن شقيقه يعانى قبل الإضراب أن مشاكل مزمنة في المعدة ، كذلك من كسور في فكه تسبب بها الاحتلال إثر التحقيق معه في الاعتقال السابق .

وناشد “خالد” المؤسسات الدولية بضرورة التدخل لوقف جرائم الاحتلال بحق شقيقه “وإطلاق سراحه قبل تدهور حالته الصحية نتيجة الإضراب ، وخاصة أنه يعتقل دون تهمه أو محاكمة .

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »