الأسير محمود سعادة يواصل إضرابه لليوم الحادي والعشرين

الأسير محمود سعادة يواصل إضرابه لليوم الحادي والعشرين

يدخل الأسير محمود سعادة (41عاماً) من بلدة حوارة، جنوب مدينة نابلس، يومه الحادي والعشرين، في معركته ضد اعتقاله .

يذكر أن الأسير سعادة شرع بإضرابه المفتوح عن الطعام منذ تاريخ 12/3/2017، وفي الوقت الذي يتهمه الاحتلال بإلقاء حجارة على سيارات المستوطنين المارة قرب حوارة، وينفي الأسير سعادة هذه التهم .

يشار إلى أن الوضع الصحي للأسير سعادة يشهد تدهوراً سيئاً، حيث أعاده الاحتلال إلى مركز التحقيق في الجلمة، بعد أن تم نقله فترة قصيرة للعلاج .

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *