الأسير مصعب الهندي..انتصار جديد على السجان الصهيوني

الأسير مصعب الهندي..انتصار جديد على السجان الصهيوني

علق الأسير مصعب الهندي إضرابه المفتوح عن الطعام والذي خاضه لأكثر من 78 يوماً رفضاً لاعتقاله الإداري بعد أن رضح الاحتلال الإسرائيلي لمطالبه.

وأفاد نادي الأسير الفلسطيني أن الأسير الهندي علق إضرابه بعد التوصل لاتفاق معه بتحديد سقف زمني لاعتقاله الإداري،  بحيث يكون هناك أمر إداري آخر لمدة أربعة شهور بعد انتهاء مدة الأمر الإداري الحالي، ويكون الأمر الإداري الأخير أي “جوهري”، وموعد الإفراج عنه في بداية تموز 2020.

ولفت نادي الأسير إلى أن الأسير مصعب الهندي يبلغ من العمر (29 عامًا) من بلدة (تل)، وهو معتقل منذ الرابع من أيلول/ سبتمبر 2019، وبلغت مجموع أوامر الاعتقال الإداري الصادرة بحقه، على مدار سنوات اعتقاله، (24) أمر اعتقال إداري، حيث خاض إضراباً عن الطعام العام الماضي واستمر فيه مدة (35) يوماً، انتهى، بعد اتفاق يقضي بالإفراج عنه في 9 أيلول/ سبتمبر 2018، إلى أن أُعيد اعتقاله مجدداً هذا العام، وعلى إثره شرع بالإضراب المفتوح عن الطعام.

يُشار إلى أن الأسير أحمد زهران وهو من بلدة دير أبو مشعل يواصل إضرابه عن الطعام منذ (77) يومًا رفضاً لاعتقاله الإداري، وسط ظروف صحية خطيرة يواجهها في مستشفيات الاحتلال.

 وكانت محكمة الاحتلال أصدرت قراراً يقضي بتجميد الاعتقال الإداري للأسير الهندي يوم الأربعاء الماضي، وبعد مرور يوم على القرار أصدرت مخابرات الاحتلال أمراً يقضي بإعادته للاعتقال الإداري، علماً بأن قرار التجميد لا يعني إلغاء الاعتقال الإداري، وإنما هو محاولة للالتفاف على مطلب الأسير المتمثل بإنهاء اعتقاله الإداري.

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *