الأسير هشام كعبي يدخل عامه الرابع عشر في سجون الاحتلال

الأسير هشام كعبي يدخل عامه الرابع عشر في سجون الاحتلال

أنهى الأسير هشام أحمد أسعد كعبي (42 عاماً) من مخيم بلاطة في مدينة نابلس، عامه الثالث عشر في سجون الاحتلال، ودخل عامه الرابع عشر على التوالي وهو محكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة .

الأسير “كعبي” كان يقيم في الأردن وعاد إلى أرض الوطن في عام 2000، وبعد اندلاع انتفاضة الأقصى التحق في صفوف المقاومة الفلسطينية وأصبح بعد عامين مطارداً وكان الاحتلال يقتحم منزل عائلته بشكل يومي ويهددهم إذا لم يسلم “هشام” نفسه .

يذكر أنه وبتاريخ 11/11/2004، حاصرت قوات كبيرة للاحتلال إحدى الكراجات بمدينة جنين وبعد إطلاق نار كثيف اقتحمت المكان واعتقلت ” الكعبي” ونقل إلى التحقيق الذي استمر معه لشهرين كاملين حيث هدم الاحتلال منزله في ذلك الوقت .

يذكر أن محاكم الاحتلال أصدرت حكماً بالسجن المؤبد 4 مرات بحق الأسير “كعبي” بعد أن اتهمته بالانتماء لكتائب أبوعلي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والمسئولية عن عملية استشهادية أوقعت عدداً من القتلى الصهاينة .

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *