الإثنين , 16 يوليو 2018
آخر الأخبار
الإفراج عن أسير مقدسي بعد اعتقال دام 8 سنوات

الإفراج عن أسير مقدسي بعد اعتقال دام 8 سنوات

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي يوم الثلاثاء عن الأسير المقدسي مراد مصطفى كمال (32 عامًا) من سجن “ريمون” الصحراوي، بعد قضاء مدة محكوميته بالبالغة 8 سنوات.

ووقع الأسير المقدسي قبل الإفراج عنه على تعهد يقضي بعدم إقامة مظاهر احتفالية أو رفع رايات أو صور أو ترديد هتافات، ومنعه من المشاركة في مسيرة احتفالية للمسجد الأقصى بمناسبة الإفراج.

وذكر كمال بعد الإفراج عنه أن المعتقلين الإداريين بدأوا خطوات احتجاجية في مستهل الشهر الجاري، تمثلت بمقاطعة المحاكم الإسرائيلية، احتجاجا على اعتقالهم الإداري، مشيرًا إلى أن خطواتهم قابلة للتصعيد، حتى إنهاء الاعتقال الاداري أو وضع حد له.

ولفت إلى أن أوضاع الأسرى صعبة بسبب الأجواء الباردة التي تسود البلاد، والإهمال الطبي المتواصل، وحرمانهم من التواصل مع أهلهم وكافة الأمور الحياتية.

وكان كمال قضى محكوميته في سجون جلبوع ونفحة وريمون الصحراوي، وقبع في قسم (7) برفقة العشرات من الأسرى المقدسيين ذوي الأحكام العالية والمؤبدات.

ونوه إلى أنه ترك الأسرى وهم يشددون على إتمام الوحدة الوطنية ورسالتها الوحدوية.

وعن قرار ترمب بشأن القدس قال كمال إن: “الأسرى بجميع فصائلهم يرفضون القرار ونفذوا فعاليات مختلفة (ندوات وحوارات) داخل السجن لبيان مدى خطورته على المدينة، وانعكاسه على سكانها”.

يذكر أن كمال أعتقل بتاريخ 3 يناير 2010 بمدينة بئر السبع مع زميله مراد نمر من بلدة صورباهر بالقدس، وأدانتهما المحكمة الاحتلالية بالانتماء إلى حركة حماس ومساعدة جهة خارجية والتخطيط لعمليات من خلال تصوير مواقع حساسة في البلاد.

وقضت المحكمة الاحتلالية بسجن الأسير مراد نمر بالسجن لمدة 10 سنوات، ومراد كمال بالسجن 8 سنوات.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »