السبت , 18 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
الاحتلال يؤجل محاكمة المقدسية شفاء شلودى

الاحتلال يؤجل محاكمة المقدسية شفاء شلودى

أجلت المحكمة المركزية في القدس محاكمة المقدسية شفاء فضل موسى عبيدو ” شلودى” (35 عاما) من بلدة سلوان حتى التاسع من شهر أكتوبر القادم مع إبقائها تحت الحبس المنزلي المفروض عليها منذ 7 أشهر .

وأوضح إعلام الأسرى بأن الاحتلال اختطف السيدة “الشلودى” بتاريخ 21/10/2015 ، مع طفلها “فادي شلودى ” ( 11 عاماً ) بعد اقتحام منزلهم في سلوان، وتفتيشه بشكل استفزازي وتحطيم محتوياته، واقتادتها وطفلها إلى مركز التحقيق، بينما أطلقت سراح الطفل، وأبقت على اعتقالها بعد إتهامها بإلقاء الحجارة على جنود الاحتلال في سلوان ، ونقلها إلى سجن هشارون .

وأضاف إعلام الأسرى بأن المحكمة أصدرت قراراً بعد شهرين على اعتقالها بإطلاق سراحها وإبقائها تحت الحبس المنزلي لحين صدور حكم بحقها، حيث تعرض على المحكمة بين الحين والأخر، ويتم تأجيل محاكمتها حتى تنتهى النيابة من تجهيز الاجراءات القضائية بحقها كما تدعي، وقد أجلت محاكمتها أمس حتى شهر أكتوبر القادم ورفض رفع الحبس المنزلي عنها .

وكانت الأسيرة “شلودى” قد روت سابقاً لمحاميها طريق اعتقالها حيث أفادت بأنها اعتقلت مع إبنها فادي بعد أن داهم جيش الاحتلال منزلها، حيث اعتدوا على نجلها أمامها ، وأنها أخذت تبكي وتصرخ على الجندي ( حرام عليك هذا طفل) فيأمرها الجندي بالسكوت مهددا أياها بالضرب .

وأفادت أنه خلال التحقيق معها في معسكر للجيش في جبل المكبر وجهت لها تهمة رشق حجارة، وأحضروا إبنها فادي إلى غرفة التحقيق ومنعوها من الحديث معه، وبعد أسبوع نقلوها لسجن الشارون للنساء وتم الإفراج عن الطفل فادي وإبعاده مدة 4 سنوات عن البيت وإقامة منزلية إضافة إلى غرامة مالية بقيمة 8000 شيكل وحرمانه من الذهاب إلى المدرسة .

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »