الأحد , 25 يونيو 2017
آخر الأخبار
الاحتلال يحرم المقدسية “خويص” من إكمال دراستها

الاحتلال يحرم المقدسية “خويص” من إكمال دراستها

رفضت محكمة الصلح الإسرائيلية في القدس المحتلة طلب الاستئناف الذي تقدمت به المقدسية خديجة خويص للسماح لها بدخول الضفة الغربية ليوم واحد، من أجل استكمال إجراءات التسجيل في جامعة الخليل.

وكانت مخابرات الاحتلال سلمت خويص قبل شهرين قرارًا بإبعادها عن المسجد الأقصى والبلدة القديمة لـ 60يومًا وعن الضفة الغربية لمدة 180 يومًا.

وتكمل خويص الدراسات العليا في جامعة الخليل منذ أربع سنوات، وكانت تنوي التسجيل في الجامعة لاستكمال الفصل الأخير، لكنها اصطدمت بقرار الإبعاد عن الضفة.

وقدم المحامي رمزي كتيلات -والذي يترافع عن خويص-طلب إلى جهاز مخابرات الاحتلال للسماح لها بدخول الخليل ليوم واحد فقط، لكن ضابط المخابرات رفض ذلك، فقدم كتيلات استئناف لمحكمة الصلح، التي رفضت الطلب أيضًا بحجة أن مبرر الطلب غير مقنع، وأفادت المحكمة أن على خويص أن تنتظر حتى انتهاء فترة إبعادها في الخامس والعشرين من ديسمبر المقبل.

وعلى الرغم من انتهاء قرار إبعاد خويص عن الأقصى السبت الماضي، إلا أن جنود الاحتلال منعوها من الدخول إليه، طالبين منها الاعتذار من ضابط المسجد المدعو “شلومي”، والتعهد “بعدم إثارة الشغب في المسجد” – على حد تعبيرهم.

وهذا ما اعتبرته تلاعبًا بالقانون ومخالفة له، فهم يصدرون القرار ولا يلتزمون به، مشيرةً إلى أنهم يحاولون التضييق عليها من جميع الجهات.

يذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت خويص أكثر من 10 مرات، وتم إبعادها عن المسجد الأقصى ما مجموعه 550 يومًا، ومنعها من السفر مرات عديدة.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »