السبت , 18 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
الاحتلال يشن حملة اعتقالات في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية

الاحتلال يشن حملة اعتقالات في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الأربعاء عشرات المواطنين خلال حملة دهم وتفتيش في أرجاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.

وقال مراسلونا إن قوات إسرائيلية هاجمت عشرات المنازل في مناطق الضفة المختلفة وأجرت فيها عمليات تفتيش وتخريب في المحتويات وسط إرعاب للمواطنين لا سيما الأطفال.

وأشاروا إلى أن بعض المداهمات كانت لمنازل منفذي عمليات فدائية ضد أهداف إسرائيلية من أجل أخذ قياساتها من ثم تفجيرها لاحقا من قبل وحدات الهندسة.

ولفت مراسلونا إلى أنه جرى نقل المعتقلين إلى أماكن غير معلومة لاستكمال التحقيق معهم.

ففي محافظة الخليل، اعتقلت قوّات الاحتلال فجر اليوم نحو عشرة مواطنين في مداهمات نفذتها بأنحاء متفرقة من المحافظة الواقعة جنوب الضفة الغربية.

وأكّدت مصادر أمنية أنّ الاعتقالات والمداهمات تركزت في بلدات بيت عوا ودورا وبيت أمر وحلحول وسعير وأحياء مدينة الخليل.

وأوضحت أنّ قوّات الاحتلال اعتقلت الشاب نافذ محمد المحتسب (28 عاما) شقيق الشهيد مهدي المحتسب، فيما اعتقلت الشاب حمزة يوسف شلالدة من بلدة سعير شمال الخليل.

أما في بلدة بيت أمر، اعتقلت قوّة عسكرية من جيش الاحتلال ثلاثة مواطنين هم: جمال علي عادي (16 عاما)، ومحمد كساب أبو دية (16 عاما) والطفل محمد علي عوض (13 عاما) بعد اقتحام منازلهم.

وفي بلدة بيت عوا جنوب غرب الخليل، اعتقلت قوّات الاحتلال الشبّان: محمد ياسر مسالمة، وحمزة قاسم المسالمة، وقصي سامي شلش (17 عاما)، فيما اعتقلت الشاب حمزة يوسف الزماعرة (17 عاما) من بلدة حلحول شمال المحافظة.

وترافقت الاعتقالات مع اقتحامات موسعة نفذها جيش الاحتلال لمنازل المعتقلين، وتنفيذ عمليات تخريب في محتويات المنازل، واحتجاز لأفرادها في البرد القارس.

وفي مدينة دورا جنوب الخليل، اقتحمت قوّة عسكرية منزل الطفل المعتقل أيوب عودة مصباح الرجوب، بعد يوم واحد من اعتقاله، وجرى تفتيش المنزل والعبث بمحتوياته، والانسحاب بعد ساعات من المداهمة والتخريب للمنزل.

من جهته، أكد الناطق باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان ببيت أمر محمد عوض أنّ قوات الاحتلال اقتحمت عددا من منازل المواطنين في البلدة، منها منزل المواطن نادر محمد بحر ومنازل شقيقيه عيسى وموسى،  وفتّش الجنود خلالها المنازل بشكل استفزازي، وسؤال نادر عن شقيقه زياد المعتقل منذ شهرين في سجون الاحتلال.

كما داهمت قوة أخرى من جنود الاحتلال منزلي الشقيقين يوسف ومحمد عزمي جابر، وأجرت عملية تفتيش مماثلة، وداهمت قوة ثالثة من جنود الاحتلال منزل المواطن عماد بدر محمود اخليل، وأجروا عملية تفتيش باستخدام الكلاب البوليسية.

كما حطّم جنود الاحتلال أثاث داخل المنزل وسكب الجنود الطحين داخل المطبخ، وخلطه بمواد تموينية أخرى.

وفي حارة الجعبري في مدينة الخليل، اقتحمت قوّة عسكرية من جيش الاحتلال منزلي الشهيدين الطفلين بشار وحسام الجعبري، ومسحت فرقة من وحدة الهندسة في جيش الاحتلال منزلي العائلتين.

كما صادرت قوّات الاحتلال عددا من سكاكين المطابخ من عدة منازل جرى اقتحامها فجرا في عدد من أحياء مدينة الخليل.

وفي السياق، اعتقلت قوات الاحتلال فجر الأربعاء شابين لدى اقتحامها لقرية بدرس غرب رام الله ومخيم قلنديا شمال القدس المحتلة.

وأفاد مراسل وكالة “صفا” بأن قوة عسكرية مكونة من عشر دوريات عسكرية وناقلات جنود اقتحمت قرية بدرس واعتقلت الشاب علي رشيد رشيد (18 عاما) واقتادته إلى المنطقة الغربية من القرية بعد تفتيش منزل أسرته بصورة دقيقة.

وأوضح أن الاحتلال اقتحم أكثر من عشرة منازل وقام بتفتيشها والتحقيق مع ساكنيها باستخدام الكلاب البوليسية، وقام بخلع أبوابها.

وفي مخيم قلنديا، اعتقلت قوات الاحتلال شابا من عائلة عفانه في المخيم واقتادته إلى جهة مجهولة، فيما أقدم الجنود على اقتحام منازل أسرة سامي مطير وسط تفتيش دقيق وتحطيم للأثاث والمحتويات.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب احمد ابراهيم من عناتا شمال القدس المحتلة، وأمين خالد الحاج من بلعا بمدينة طولكرم، ومازن الرفاتي، ومحمد صلاح من بيت لحم.

واقتحمت منزل عائلة الأسيرة حلوة حمامرة في قرية حوسان غربي بيت لحم والتي نفذت عملية طعن ضد شرطي إسرائيلي قبل أيام، وأصيب بجراح خطرة في حينه.

وتشهد الضفة الغربية والقدس المحتلتين حملات اقتحام واعتقالات ليلية واسعة منذ اندلاع “انتفاضة القدس”، في محاولة للسيطرة على الحراك الشبابي، وإحباط عمليات المقاومة.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »