الأحد , 19 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة بالقدس

الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة بالقدس

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح الاثنين حملة اعتقالات واسعة في أحياء وقرى القدس المحتلة، طالت عشرة مقدسيين بينهم أسرى محررين.

وقال رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أمجد أبو عصب لوكالة “صفا” إن قوات الاحتلال اعتقلت الأسرى المحررين إيهاب جلاد (39عامًا) من قرية العيسوية، عمرو أبو عرفة (28عامًا) ، ومحمد ركن (22عامًا) وهما من رأس العامود، فادي الجعبة (26عامًا) من البلدة القديمة، جهاد عويضة (40عامًا) من حي الثوري.

وأضاف أن قوات الاحتلال اعتقلت أيضًا الأسير المحرر جهاد طه (38عامًا) من بلدة سلوان، بالإضافة إلى القاصرين عبد عيسى (16عامًا)، وعمر أبو عصب (15عامًا) من مخيم شعفاط، والشاب محمد أوشع منى (20عامًا)، وشاب آخر من عائلة بسيسو من سكان البلدة القديمة.

وأوضح أن تلك القوات داهمت منازل المعتقلين وفتشتها وعبثت بمحتوياتها، قبيل اعتقالهم، ونقلهم إلى مركز تحقيق “المسكوبية” غربي المدينة، حيث سيتم عرضهم على قاضي محكمة الصلح الإسرائيلية للنظر في تمديد اعتقالهم.

وبين أن هذه الاعتقالات تأتي بالتزامن مع الأعياد اليهودية بهدف إعطاء مجال وفرصة للمستوطنين لاستباحة المسجد الأقصى واقتحامه بحرية.

واعتبر أبو عصب أن هذه الاعتقالات تشكل حملة عنصرية واستهدافًا واضحًا للأقصى ورباط أهل القدس فيه، مشيرًا إلى أن هؤلاء الأسرى المحررين لم يرتكبوا أي مخالفة حتى يتم اعتقالهم.

وكانت شرطة الاحتلال مددت الأحد، توقيف سيدة مقدسية وشابين من الناصرة بالداخل الفلسطيني لمدة 24 ساعة بتهمة “الاعتداء على شرطة وتصرف من شأنه إثارة الشغب”.

وأوضح محامي مؤسسة “قدسنا” لحقوق الإنسان رمزي كتيلات أن شرطة الاحتلال اعتقلت سميحة شاهين خلال خروجها من الأقصى، لافتًا إلى أن أحد أفراد الشرطة قام بدفعها بعنف داخل مركز شرطة باب السلسلة، ثم تم تحويلها إلى مخفر “القشلة”.

وأضاف أن الشرطة اعتقلت محمد الزعبي (17عامًا) وأحمد الحسيني (17عامًا)، وهما من الداخل، وتم الاعتداء عليهما بالضرب المبرح خلال الاعتقال وخلال تواجدهما داخل مخفر الشرطة، وأصيبا برضوض وأوجاع في جسدهما، كما مُزقت ملابسهما.

وفي السياق، مدد محكمتا الصلح والمركزية توقيف ستة مقدسيين، وأفرج عن اثنين بشرط الإبعاد عن المسجد الأقصى.

وأفاد محامي مؤسسة الضمير محمد محمود أن قاضي محكمة الصلح مدد توقيف عبد الرحيم وشقيقه عائد العباسي ليوم الخميس القادم، لافتًا إلى أنه قدم استئنافًا على قرار تمديدهما للمحكمة المركزية، وعينت جلسة لهما اليوم.

وأضاف أن القاضي مدد توقيف أحمد أبو اسبيتان وأمير فروخ وأمير أبو اسبيتان لتاريخ 14-4-2015، فيما مدد قاضي المحكمة المركزية توقيف محمد أبو السعود لتاريخ 29-4-2015(جلسة تقرير ضابط السلوك والحكم عليه).

وذكر أن قاضي محكمة الصلح أفرج عن خالد ملحس (16عامًا) وصالح صندوقة (17عامًا) بكفالة قيمتها 600 شيكل لكل منهما، وكفالة طرف ثالث قيمتها 2000 شيكل، وحبس منزلي لمدة 5 أيام، وإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 30 يومًا.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »