الاحتلال يعتقل صباح اليوم الشيخ رائد صلاح

الاحتلال يعتقل صباح اليوم الشيخ رائد صلاح

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية، صباح اليوم الأحد، رئيس الحركة الإسلامية في أراضي عام 48، الشيخ رائد صلاح، تنفيذاً لحكم المحكمة الإسرائيلية.

واحتشد المئات من البلدات العربية في إسرائيل، أمام سجن (الجلمة) بالقرب من مدينة حيفا، للوقوف إلى جانب صلاح قبيل دخوله السجن، بعد إدانته إسرائيلياً يوم 24 من تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، بتهمة “التحريض على الإرهاب”، و”تأييد منظمة محظورة”، وفق ما نقل موقع (عرب 48).

ورفضت المحكمة المركزية في مدينة حيفا، يوم 16 تموز/ يوليو 2020، الاستئناف الذي تقدّم به طاقم الدفاع عن الشيخ صلاح على قرار محكمة الصلح بحيفا، والقاضي بإدانته وسجنه 28 شهراً في المِلَفّ المعروف إعلامياً “مِلَفّ الثوابت”.

وقررت المحكمة، أن يبدأ الشيخ صلاح، قضاء محكوميته بالسجن الفعلي اليوم 16 آب/ أغسطس.

وفرضت المحكمة يوم 10 شباط/ فبراير 2020 السجن الفعلي على الشيخ صلاح 28 شهراً في “مِلَفّ الرهائن” مع تخفيض 11 شهراً قضاها الشيخ صلاح بالاعتقال الفعلي في المِلَفّ المذكور.

وكان من المزمع أن يبدأ الشيخ صلاح قضاء محكوميّته، الصادرة عن محكمة الصلح في شهر آذار/ مارس الماضي، بيد أن جائحة (كورونا) حالت دون دخوله إلى السجن بعدما قدّمت هيئة الدفاع استئنافاً على قرار محكمة الصلح.

وخضع صلاح، منذ تحويله إلى الحبس المنزلي في “ملف الثوابت”، لقيود مشدّدة مع قيد إلكتروني، ومُنع من التواصُل مع الجمهور، باستثناء أقاربه من الدرجة الأولى، وسُمح له في مرحلة لاحقة، الخروج من منزله لمدة زمنية قصيرة، شرط أن يرافقه أحد الكفلاء.

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *