السبت , 18 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
الاحتلال يعتقل 213 مقدسيًا خلال نيسان

الاحتلال يعتقل 213 مقدسيًا خلال نيسان

ذكرت لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي شنت خلال نيسان الماضي حملات اعتقال شرسة في مدينة القدس المحتلة طالت 213 مقدسيًا ومقدسية.

وحسب الإحصائية الشهرية التي أصدرتها اللجنة فإن الاعتقالات تركزت في قرية العيسوية والبلدة القديمة، وتعتبر الأعلى منذ بداية العام 2016.

وأشارت إلى أن جنود الاحتلال والقوات الخاصة نفذوا معظم الاعتقالات من داخل المنازل بعد اقتحامها وتفتيشها ومصادرة مقتنيات من أصحابها، فطالت 131 مقدسيا من منازلهم و82 اعتقلوا ميدانيًا من الشوارع.

وأضافت أن سلطات الاحتلال أبعدت ما يزيد عن 60 مقدسيًا عن المسجد الأقصى المبارك من ضمنهم نساء ورجال مسنون وأطفال.

وأوضحت أن من بين المعتقلين 16 سيدة من ضمنهن ثلاث مسنات، 56 طفلًا قاصرًا أعمارهم ما بين 14 -18 عامًا، 4 اطفال قاصرين أعمارهم تقل عن 14 عامًا، 32 مسنًا، و105 شبان.

وبالنسبة للتوزيع الجغرافي للاعتقالات، بينت الإحصائية أن عدد المعتقلين في بلدة العيسوية بلغ 50 معتقلًا، البلدة القديمة 46، سلوان 20 معتقلًا، بيت حنينا 14، جبل المكبر 9، الطور 9، واد الجوز 8 معتقلين، رأس العامود 7، الثوري 7، كفر عقب – قلنديا 7، شعفاط 6، صور باهر 4، الصوانة 3، مخيم شعفاط 3.

وأشارت إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت 20 فلسطينيًا من أحياء متفرقة من القدس والداخل الفلسطيني المحتل.

ولفتت اللجنة إلى أن الاعتقالات تزامنت مع حلول الأعياد اليهودية، وتحديدًا عيد “الفصح”، حيث تعمد الاحتلال تنفيذ الاعتقالات والإبعاد والحبس المنزلي بحق مجموعة كبيرة من أبناء الشعب الفلسطيني من القدس والداخل بهدف تفريغ الأقصى من المصلين وفتح المجال للمستوطنين لاقتحامه.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »