الاحتلال يفرج عن الأسيرة هدى عودة بشرط الحبس المنزلي

الاحتلال يفرج عن الأسيرة هدى عودة بشرط الحبس المنزلي

أفرجت سلطات الاحتلال عن الأسيرة هدى عودة (38 عاماً)، وهي زوجة الأسير “محمد عوده” بشرط الحبس المنزلي لمدة أسبوع، ودفع كفالة مالية قدرها 3 آلاف شيكل .

قوات الاحتلال اعتقلت “هدى” بعد اقتحام منزل زوجها الأسير المقدسي “محمد عوده اسحق عودة ” بتاريخ 6/11/2017، بحي عين اللوزة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، وقامت بتفتيشه بشكل همجي وتحطيم محتوياته قبل أن تقوم باعتقالها دون إبداء الأسباب ، وقام بنقلها إلى مركز توقيف وتحقيق “المسكوبية”.

وبعد 5 أيام على اعتقالها أصدرت المحكمة المركزية فى القدس قراراً بإطلاق سراحها بشرط الحبس المنزلي لأسبوع وكفالة مالية .

يذكر أن الأسير المقدسي “محمد عودة” 44 عاماً معتقل منذ 19/8/2002، ولديه اثنين من الأبناء “حمزة” و”ساجدة”، واتهمه الاحتلال بالعمل ضمن الخلية التي عرفت باسم “خلية سلوان” وكان مسئولاً عن العملية التي وقعت داخل الجامعة العبرية في القدس المحتلة عام 2002 أسفرت عن مقتل تسعة صهاينة، وقد أصدرت محاكم الاحتلال بحقه حكماً بالسجن لمدة 9 مؤبدات و40 عاماً .

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »