الإثنين , 20 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
الاحتلال يواصل اعتقال الطفل حمزة حماد لليوم الرابع ويمنعه لقاء محاميه

الاحتلال يواصل اعتقال الطفل حمزة حماد لليوم الرابع ويمنعه لقاء محاميه

أفاد مركز “أحرار” للأسرى وحقوق الإنسان أن سلطات الاحتلال تواصل لليوم الرابع اعتقال الطفل حمزة مؤيد شكري حماد (15 عاما) من سلواد قضاء رام الله، ويحتجزه حاليا في مركز توقيف وتحقيق “المسكوبية”.

وأكدت عائلة الأسير لـ”أحرار” أن الاحتلال يمنع عن الطفل الإلتقاء بالمحامي وذلك لمدة ثمانية أيام وقد يتم تمديد تلك المدة لاحقا، وأبدت العائلة استغرابها من اعتقاله ومنعه من المحامي.

وأكدت أنه تم اعتقال الطفل حمزة بتاريخ 30\8\2015 بعد اقتحام منزل عائلته الساعة الثانية بعد منتصف الليل، وهو ما تسبب للعائلة ولأشقائه الأطفال بالهلع والخوف، لا سيما أن جنود الاحتلال اقتحموا المنزل بطريقة “وحشية” كما تقول العائلة، وفجروا أبوابه قبل دخولهم لاعتقال الطفل وهو نائم.

وأكدت أن جنود الاحتلال احتجزوا الطفل في إحدى غرف المنزل معزولا عن بقية أفراد أسرته، وأجروا معه تحقيقا مكثفا استمر لساعة، وقد تم منع عائلته من الحديث معه، وتم مصادرة جميع المقتنيات الشخصية الخاصة بالطفل الأسير وأشقائه من حواسيب وأجهزة إتصالات محمولة.

والأسير حماد هو نجل الأسير مؤيد حماد المحكوم بالسجن سبعة مؤبدات ومعتقل منذ حوالي 12 عاما، والطفل حمزة هو الإبن الاكبر بين أشقائه الثلاثة، وهو طالب في الأول ثانوي تخصص علمي.

ومن جانبه ناشد مدير مركز “أحرار” للأسرى وحقوق الإنسان فؤاد الخفش جميع المؤسسات الحقوقية العالمية، والمختصة منها بالدفاع عن حقوق الأطفال بالتدخل السريع لإطلاق سراح الطفل حماد، الذي يعد من أصغر الأسرى سنا في سجون الاحتلال.

وأشار أن الاحتلال يصعد  في استهدافه للأطفال الفلسطينيين منذ قرابة عام، ويستمر في اعتقال ما يقرب من 300 طفل وقاصر في سجونه حتى اليوم.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »