الاحتلال يواصل عزل الأسير إسلام وشاحي في ظروف قاسية

الاحتلال يواصل عزل الأسير إسلام وشاحي في ظروف قاسية

تواصل إدارة سجون الاحتلال منذ عام وثلاثة شهور، عزل الأسير إسلام وشاحي (38 عاماً) من جنين. 

وأوضح نادي الأسير في بيان له، اليوم الثلاثاء، أن الأسير وشاحي محتجز في عزل سجن “أوهليكدار- بئر السبع”، ومنذ ثلاثة شهور لم تتمكن عائلته من الاطمئنان عليه، مع وقف زيارات المحامين كجزء من جملة الإجراءات المرتبطة بوباء كورونا التي أعلنت عنها إدارة سجون الاحتلال في شهر آذار الماضي، والتي ساهمت فعلياً في مضاعفة مستوى العزل الذي يتعرض له الأسرى.

وفي السياق، أشار نادي الأسير إلى أن الأسير المعزول انفراديًا يُحرم تلقائياً من زيارة العائلة، وتُشكل زيارة المحامي له الوسيلة الوحيدة للتواصل مع العالم الخارجي، علماً بأن إدارة السجون سمحت مؤخراً للمحامين بإجراء زيارات للأسرى، بعد أن توقفت نحو ثلاثة شهور. 

ولفت إلى أن إدارة السجون أصدرت خلال شهر حزيران/ يونيو الجاري، أمرًا جديدًا يقضي بتمديد عزل الأسير وشاحي، وهو الأمر الخامس الذي يصدر بحقه منذ تاريخ عزله، ومدته ستة شهور. 

يذكر أن الأسير وشاحي محكوم بالسجن لمدة 19 عاماً، تعرض لاعتداء وحشي في سجن “النقب” الصحراوي إثر عملية قمع نفذتها إدارة السجون في شهر آذار/ مارس 2019، ما تسبّب به بكسور وكدمات وجروح، حيث كانت عملية القمع الأشد عنفاً منذ سنوات، أصيب خلالها العشرات من الأسرى.

وتطالب سلطات الاحتلال بإضافة حكم جديد على الأسير وشاحي على أن يكون الحكم أكثر من عشر سنوات.

يشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت وشاحي في الأول من شهر كانون أول/ ديسمبر 2002 على يد الوحدات الخاصة بعد مطاردة لثمانية أشهر نتيجة معركة حصار مخيم جنين، الذي شارك بها الأسير وكان عمره لا يتجاوز حينها 18 عاماً، وتعرض لتحقيق قاسٍ لشهرين قبل أن تصدر محاكم الاحتلال بحقه حكماً بالسجن الفعلي لمدة 19 عامًا.

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *