الاحتلال يواصل عزل الأسير محمود نصار بظروف صعبة

الاحتلال يواصل عزل الأسير محمود نصار بظروف صعبة

أفاد محامي الأسير بأن إدارة سجون الاحتلال تواصل عزل الأسير محمود عامر نصار منذ شهرين، في ظروف صعبة، كما وترفض تقديم العلاج له، بعد الاعتداء عليه بالضّرب المبرح.

وأوضح عقب زيارة محاميته له في عزل “أوهليكدار”، أنه تعرَض للاعتداء عليه بالضرب لأربع مرات، خلال فترة عزله، علماً أن سجّاني الاحتلال كانوا قد اعتدوا عليه بالضرب المبرح في سجن “النقب” قبل نقله للعزل بتاريخ 1 شباط الماضي، ولا يزال يعاني من آلام في صدره، وفي ركبته، ويده اليمنى إثر ذلك.

وأشارت المحامية إلى أن الأسير نصار يقبع في زنزانة منفردة بمساحة (2م*3.5م)، ولها نافذة تظل مغلقة طيلة الوقت، وتحتوي على مرحاض بوضع سيئ، كما وتحرمه إدارة السّجون من زيارة عائلته ومن التواصل معهم بأي شكل من الأشكال.

يذكر أن الأسير نصار محكوم بالسّجن لخمس سنوات، وتخضعه سلطات الاحتلال للمحاكمة، بذريعة ضرب سجّان بأداة حادّة.

وفي السّياق، تعرّض شقيقه الأسير أحمد عامر نصار والمحكوم بالسّجن لعامين؛ للضرب المبرح في التاريخ ذاته، ولا يزال يعاني من آلام في الصدر، والرأس، ولا يقدم له أي علاج.

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *