الجمعة , 28 يوليو 2017
آخر الأخبار
الاحتلال يواصل عزل الأسير محمود نصار في أوهليكدار

الاحتلال يواصل عزل الأسير محمود نصار في أوهليكدار

يواصل الاحتلال الصهيوني منذ شهرين عزل الأسير محمود نصار(21عاماً )، من بلدة مادما، قضاء نابلس، وذلك في ظروفٍ صحيةٍ ومعيشيةٍ صعبة.

الاحتلال حول الأسير نصار إلى العزل بعد قيامه بطعن سجانٍ بأداةٍ حادة، في سجن النقب الصحراوي، ونتيجة لذلك تعرض الأسير نصار للضرب المبرح، وجرى نقله إلى عزل أوهليكدار وذلك في الأول من شهر شباط المنصرم .

الحالة الصحية للأسير نصار تستدعي تقديم علاج له عقب تعرضه لضربٍ مبرح، وهو ما يحرمه الاحتلال منه منذ شهرين، وقد أكدت محامية الأسير على أنه تعرض أيضاً وخلال تواجده في العزل إلى ضربٍ شديد، وهو يعاني من آلامٍ حادة في صدره وركبتيه ويديه.

الاحتلال ومنذ حادثة طعن السجان يحرم عائلة الأسير نصار من زيارته، وهو يواجه حكماً بالسجن خمسة أعوام، ويخوض سلسلة من المحاكم بعد هذه الحادثة، وذلك بعد المطالبة من جانب الاحتلال برفع حكمه نتيجة تنفيذه عملية الطعن.

يشار إلى أن شقيق الأسير نصار، الأسير أحمد نصار، يعاني هو الآخر من آثار الضرب الذي تعرض له في ذلك اليوم، ولم يتم تقديم أي علاج له، وهو يواجه حكماً بالسجن لمدة عامين.

عائلة الأسيرين نصار تطالب الجهات المختصة بالتحرك للضغط من أجل وقف إجراءات العزل، وتقديم العلاج الفوري للأسيرين.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »