الجمعة , 17 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
الشاباك يعلن اعتقال منفذي عملية “بيت فوريك”

الشاباك يعلن اعتقال منفذي عملية “بيت فوريك”

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي مساء الاثنين عن اعتقال قواته الخلية المسئولة عن قتل مستوطنين قرب بلدة بيت فوريك في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية مساء الخميس الماضي.

وكتب أوفير جندلمان الناطق باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على حسابه على موقع “فيس بوك” ان اعتقال المجموعة تم بالتنسيق بين الجيش وجهاز الأمن الداخلي “الشاباك”.

وادعى ان المجموعة المعتقلة تنتمي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” وهي تضم خمسة أشخاص وتم اعتقالهم بعد 24 ساعة من تنفيذ العملية بفضل عمليات استخباراتية.

وحسب جندلمان فإنه تمت إحالة المعتقلين إلى التحقيق في الشاباك واعترفوا بأنهم نفذوا العملية المذكورة.

ووفق ما نشر الناطق الإسرائيلي من تفاصيل قام أحد أفراد الخلية بكشف الطريق وقام أخر بقيادة السيارة التي استخدمها فردان آخران لتنفيذ العملية حيث قائد الخلية لم يركب السيارة التي استخدمت للتنفيذ.

وأضاف أنه تم اعتقال عدد من “المشتبهين” الآخرين الذين ساعدوا الخلية في تنفيذ العملية.

أسماء الخلية

ونشر جندلمان أسماء أفراد الخلية المنفذة للعملية وهي:

قائد الخلية: راغب أحمد محمد عليوي من مواليد 1978، عضو في حماس من نابلس وأسير سابق، وقام بتجنيد أفراد الخلية وأمرهم بتنفيذ عمليات وزودهم بالسلاح.

يحيى محمد نائف عبدالله حاج حمد من مواليد 1991 ومن سكان نابلس وينتمي لحماس، وهو أطلق النار في العملية وفي عمليات أخرى مماثلة.

سمير زهير إبراهيم كوسى من مواليد 1982 ومن سكان نابلس، وينتمي لحماس وشارك في 3 عمليات سابقة، وتولى في عملية بيت فوريك قيادة السيارة التي استخدمها المهاجمون أثناء تنفيذ العملية.

كرم لطفي فتحي رزق من مواليد 1992 ومن سكان نابلس وينتمي لحماس، وخرج إلى تنفيذ العملية حاملا مسدسا ولكنه أصيب خلالها بطلقة نارية أطلقها زميلها للخلية.

زيد زياد جميل عامر من مواليد 1989 ومن سكان نابلس وينتمي لحماس، وقام بكشف الطريق الذي سافرت فيه مركبة العائلة الإسرائيلية التي استهدفها أفراد الخلية.

تنفيذ العملية

كشف أفراد الخلية أثناء التحقيق معهم أن قبل تنفيذ العملية سافر اثنان من أفراد الخلية في الطريق الذي اختير لتنفيذ العملية واختارا النقطة لفتح النار على مركبة إسرائيلية عابرة.

وبعد ذلك خرجت الخلية إلى تنفيذ العملية حيث شخصت مركبة عائلة هنكين وفتحت عليها النار.

وبعد أن توقفت مركبة العائلة الإسرائيلية خرج المنفذان اللذان أطلقا النار من مرتكبهما وأطلقا النار مرة أخرى ومن مسافة قريبة للغاية على ركاب المركبة الإسرائيلية.

وأثناء تنفيذ العملية أصيب أحد منفذي العملية بطلقة نارية في يده أطلقها زميله حيث أسقط مسدسا كان بحوزته وعثرت قوات الأمن الإسرائيلية لاحقا على المسدس. وبعد تنفيذ العملية هرب المقاومون إلى مدينة نابلس.

واعتقل المقاوم الذي أصيب في العملية وهو كرم المصري عبر عملية لوحدة خاصة إسرائيلية من داخل المستشفى العربي التخصصي في نابلس حيث كان يعالج من جراحه.

وكان قتل مستوطنين ليلة الخميس الماضي بعملية إطلاق نار تعرضت له مركبتهم إلى الشرق من نابلس فيما لم يصب أطفالهما الأربعة بأذى.

وقالت مصادر عسكرية وأمنية إسرائيلية إن المجموعة المنفذة للعملية “خلية منظمة” وأنها ليست عملية فردية.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »