الخميس , 23 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
“الشاباك” يمنع ابنة أسير من زيارته لارتدائها النقاب

“الشاباك” يمنع ابنة أسير من زيارته لارتدائها النقاب

قال مركز أسرى فلسطين للدراسات، “إن جهاز الشاباك قرر منع الفتاة سجى يحيى شريدة (18 عاماً)، من زيارة والدها الأسير في سجن جلبوع، بحجة ارتدائها للنقاب”.

وذكر المركز في بيان صحفي اليوم الاثنين، أنه رغم حصول الفتاة سجى شريدة على تصريح زيارة من قبل اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وتأمين وصولها إلى داخل سجن جلبوع، لكنها تفاجأت بقرار رسمي صادر عن جهاز الأمن العام الإسرائيلي “الشاباك” بمعنها وشقيقاتها المنقبات آيات (24 عاماً) وسندس (20 عاماً)” من أية زيارة.

وأضاف أن المنع  من الزيارة جاء  حتى وإن حصلن على عدة تصاريح قانونية للزيارة.

وأوضح المركز أن ضباط سجن ريمون الصحراوي، هددوا أبناء الأسير قبل عام بالقتل ومنعهم من زيارة والدهم حتى انتهاء محكوميته في السجن، بعد رفض بناته آيات وسندس، من الكشف عن وجوههن لشرطة السجن.

وجاء طلب الكشف عن وجوههن رغم تواجد مجندات من النساء، وذلك في محاولة لأهانتهن والتنكيل بهن أمام زوار السجن وعناصر الشرطة المتواجدين في ساحة الانتظار.

ونوه المركز إلى أنه لوحظ في الآونة الأخيرة تعمد شرطة السجون ووحدات القمع، التنكيل بذوي الأسرى أثناء الزيارات، من خلال التفتيش العاري وتوجيه الكلام النابي والألفاظ المسيئة للأهالي وأبنائهم الأسرى.

وأشار إلى تعمد إدارة السجون لمنع إدخال ملابس أبنائهم، إضافة إلى قطع خطوط الهاتف أثناء الزيارة وسياسات تنيكيلة أخرى، أدت لتكسير زجاج غرفة الزيارة قبل أسبوعين في سجن ايشل، احتجاجاً على ذلك.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »