الشاويش يتناول كمية كبيرة من الادوية

الشاويش يتناول كمية كبيرة من الادوية

أفادت المحامية حنان الخطيب أن الأسير الفلسطيني خالد جمال موسى الشاويش، من سكان مخيم الفارعة المحكوم 10 مؤبدات، ويقبع بشكل دائم في مستشفى الرملة بسبب معاناته من الشلل، بعد إصابته ب 14 رصاصة عند اعتقاله يوم 27-5-2007، وهو مقعد لا يتحرك إلا على كرسي متحرك، يتناول كمية كبيرة من الأدوية للتغلب على معاناته وآلامه المستمرة.

وأفاد الأسير الشاويش للمحامية الخطيب أنه يتلقى من الأدوية أنواع كثيرة ومختلفة، منها100 ملغم فولتارين و 300 لاريكا، و نوع دواء يدعى اوكسنتين يتلقى منه 60 ملغم صباحا، و 60 ملغم مساء، وهو أشبه بالمخدر يبقيه نائما أو مخدرا، وأحيانا يفقده صوابه.

وقال الشاويش:” انه طلب تغيير الدواء المخدر مع برنامج “فطام” منه لكن دون فائدة، وعندما يتأخر عن موعد الدواء تصيبه حالة من الكريزا والتوتر العصبي”.

وقال الشاويش انه لاتزال هناك شظايا في جسده، ويوجد بلاتين في رأسه ورجله ويده، وقد تم استئصال جزء من الأمعاء، ومن المفروض أن تجرى له عدة عمليات، منها عمليات إزالة الشظايا، وأيضا عملية تقويم الفقرة الرابعة من ظهره لأنها مكسورة، وأنه يحمل كيس للبول، ويجب أن تجرى له عملية لإزالته لكن هناك مماطلة في العلاج. يذكر أن خالد الشاويش له 3 أشقاء في سجون الاحتلال، وأخ شهيد.

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *