الأحد , 19 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
الطالبة أسماء قدح … قيود المعتقل بدلًا من باقة التخرج!!!

الطالبة أسماء قدح … قيود المعتقل بدلًا من باقة التخرج!!!

أكدت عائلة الأسيرة الطالبة أسماء قدح، من نابلس، أنها تقبع الان في معتقل “الشارون” وسط فلسطين، في ظروف معيشية وانسانية صعبة.

واعتقلت قوات الاحتلال قدح يوم أمس السبت أثناء مرورها على حاجز “حوارة”، في طريقها نحو جامعتها في بيرزيت حيث تدرس في كلية الأداب تخصص “أداب الإنجليزي” في عامها الأخير.

وأكدت والدتها في حديث خاص مع شبكة “أنين القيد”، أنها “تتمنى وتدعو الله أن يتم الافراج عنها خلال الأيام القليلة القادمة، لتتمكن من تقديم امتحانتها النهائية المقررة الشهر القادم حيث أنها في سنة التخرج التي تعبت لأجلها كثيرًا”.

وتشغل أسماء مسؤولة اللجنة الثقافية في مجلس طلبة جامعة بيرزيت، ويأتي اعتقالها ضمن حملة كبيرة يشنها الاحتلال ضد طلبة الجامعات، حيث حولت سلطات الاحتلال رئيس المجلس سيف الإسلام دغلس، ورئيس لجنة التخصصات إيهاب ناصر، والطالب مسلم البرغوثي للاعتقال الإداري القابل للتجديد.

وقالت والدتها أن “أسماء ليست الفتاة الأولى ولا الأخيرة التي تعتقل، ونحن لن نهتز ولن نضعف، لأننا نعلم أنها في الأسر على قضية مشرفة”.

يشار إلى أن والد أسماء “عبد الحكيم قدح” يقبع في مركز تحقيق “بتاح تكفا” منذ شهر تقريبًا، وهو أسير لسنوات في معتقلات الاحتلال.

وفي سياق اخر بلغ عدد الأسيرات في معتقلات الاحتلال 52 أسيرة، موزعات على “الشارون، والدامون، والرملة”، بينهن 3 طفلات .

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »