الفتاة راما عبد اللطيف تسلّم نفسها للاحتلال لقضاء لثمانية أشهر في الأسر

الفتاة راما عبد اللطيف تسلّم نفسها للاحتلال لقضاء لثمانية أشهر في الأسر

سلّمت الفتاة راما فايز عبد اللطيف (16عاماً)، من القدس نفسها لسلطات الاحتلال، وذلك لقضاء محكوميتها البالغة 8 أشهر حيث تم نقلها إلى سجن هشارون .

قوات الاحتلال كانت اعتقلت الفتاة راما عبد اللطيف بتاريخ 15/2/2016 ، وأمضت شهرين فى سجون الاحتلال وأطلق سراحها بشرط الحبس المنزلي والأبعاد عن مدينة القدس إلى ” قرية بيت نقوبا” فى الداخل المحتل حتى موعد محكمتها .

يذكر أن محكمة الاحتلال أصدرت بحق الفتاة “عبد اللطيف ” حكماً بالسجن الفعلي لمدة 14 شهراً، بعد اتهمتها بحيازة سكين، وقد تقدم محاميها باستئناف إلى المحكمة العليا، وبدورها وافقت على الاستئناف وخفضت الحكم إلى 8 شهور .

عبد الرحمن مهنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *