الإثنين , 20 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
الفتى محمد… 8 اعتقالات و “لم ينكسر”

الفتى محمد… 8 اعتقالات و “لم ينكسر”

أنين القيد – القدس – خاص

بقي الأمل رفيق المقدسية أم محمد الهشلمون حتى اللحظة الأخيرة، في أن تتمكن من رؤية ابنها واحتضانه بعد أن قررت محكمة الاحتلال الإفراج عنه بكفالة وحبس منزلي لمدة 15 يومًا، لكن مخابراته كان لها رأي آخر، حيث قررت تحويله للاعتقال الإداري بأمر مباشر من وزير الحرب “موشيه يعلون”.

“اليوم ترويحة” بابتسامة عريضة قال محمد (18عامًأ) لوالدته خلال محكمته التي عقدت يوم أمس، بعد 20 يومًا من التحقيق المتواصل في زنازين “المسكوبية” الباردة والقاسية، ظل خلالها متحديًا محققيه “راح أروح غصبن عنكم”.

يقول خاله وسام الهشلمون لشبكة “أنين القيد” إن “المحكمة المركزية أقرت إطلاق سراحه مقابل دفع كفالة قيمتها 5 آلاف شيكل، وحبس منزلي لمدة 15 يومًا، ووافقت المخابرات على ذلك، ورغم أن القرار صدر في الساعة السابعة والنصف مساءً، حيث تكون أغلب مراكز البريد مغلقة توجهت إلى مطار “بن غوريون” في اللد لأدفع الكفالة، ورجعت إلى القدس وأنهيت كافة الاجراءات للإفراج عنه”.

ويضيف “أثناء انتظارنا أمام مركز “المسكوبية” أنا ووالدته التي بقيت من الساعة التاسعة صباحًا حتى الليل تقف على أقدامها متشوقة لرؤيته، فوجئت باتصال من مسؤول مخابرات الاحتلال في المدينة الضابط “غال” يقول لي “محمد مش مروح ووعد مش راح تفرح فيه لأنه حول للإداري بضغط مني شخصيًا على الوزير يعلون”.

ثمانية اعتقالات أخذت محمد من والدته التي ربته وأخوته الثلاثة بالمعاناة، حيث كبروا بعيدًا عن حنان والدهم الذين يرقد في غيبوبة مستمرة منذ 8 أعوام.

يدرس محمد تخصص الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة ، بعد أن انتزع شهادة الثانوية العامة بكل إصرار رغم اعتقاله لمدة 3 أشهر قبل تقديم الامتحانات النهائية.

يبين خاله وسام أن “الاحتلال يتعمد بكل وسيلة التضييق عليه ومحاصرته، قبل اعتقاله الأخير كانوا يأتون إلى المنزل بشكل يومي للتأكد من وجوده وتفتيشه والتنغيص عليه”.

أثناء اقتياده من قبل جنود الاحتلال قال خاله له “دير بالك على حالك” فكان جوابه “100 عام في الاعتقال ولا بنكسر إلهم”.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »