الأحد , 22 سبتمبر 2019
آخر الأخبار
الفرشات الطائرة .. بقلم الأسير المحرر ثامر سباعنة

الفرشات الطائرة .. بقلم الأسير المحرر ثامر سباعنة

تتعدد أشكال المواجهة بين الأسير والسجان، ويبدع الأسير في انتاج طرق جديدة للمقاومة داخل أسره، وأذكر هنا قصة حقيقيه حصلت عام ٢٠١٥ في معتقل “مجدو”.

دخل مدير القسم لإجراء الفحص اليومي للغرف( دق أرضيات) وهنا انتبه بأن بعض الأسرة عليها فرشتان بدل الفرشة، فأبلغ ممثل القسم (الدوبير ) وهو الأسير المسؤول عن المتابعة بين الأسرى بالقسم وإدارة السجن حيث أبلغ مدير القسم أنه يجب إخراج كل الفرشات الزائدة.

قال له ممثل القسم : إنّ كل الفرشات الزائده بالقسم هي ١٠ فرشات فقط ، علمًا أنّ هناك أكثر من ٧٠ فرشه تالفة ولايصلح النوم عليها، لذا فالأسير يضع فرشتان بدلا من فرشة واحدة فعلياً.

رفض مدير القسم العذر وأخبره بأنه إن عاد باليوم الثاني ولم يتم إخراج الفرشات الزائدة فإن القسم سيعاقب.

عاد المدير في اليوم الثاني وبدأ بالفحص…
ألم أقل لك أخرج الفرشات الزائدة!!! هكذا قال المدير.
فرد عليه ممثل الأسرى: قلت لك إنها فرشات تالفة وتحتاج تبديل.
أجابه المدير: لايعنيني ذلك، أخرج العشر فرشات الزائدة.
وهنا أشار ممثل الأسرى لأمير القسم بأنّ المدير مصر على مصادرة الفرشات الزائدة ولايريد استبدال التالفه.

أمير الأسرى أعطى إشارة متفق عليها سابقا للأسرى بالقسم، وخلال ثواني بدأت كل الفرشات بالقسم تتطاير في ساحة القسم، كل أسير ألقى بفرشته خارج الغرفة أمام نظر مدير القسم الذي جن جنونه من هذا المنظر… أكثر من 120 فرشة طائرة .

خرج المدير وهو يصيح غاضبًا: واحد – صفر لكم
بعد أيام تم استبدال عدد من الفرشات التالفة.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »