الإثنين , 20 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
الفصائل تدعو لهبة جماهيرية غدا نصرة للأسرى

الفصائل تدعو لهبة جماهيرية غدا نصرة للأسرى

دعت القوى الوطنية والإسلامية كافة أبناء الشعب الفلسطيني وفصائله للخروج الجمعة في مسيرات شعبية حاشدة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة نصرةً للأسرى الذين يواجهون تصعيدًا في القمع الإسرائيلي بسجون الاحتلال.

وقال الناطق باسم حركة حماس عبد الرحمن شديد في كلمة ممثلة عن القوى الوطنية والإسلامية خلال مؤتمر صحفي الخميس أمام الصليب الأحمر غرب غزة إن محاولة الاحتلال الإسرائيلي ضرب الحركة الأسيرة من خلال الاستفراد بأسرى حركة حماس ستبوء بالفشل.

وأضاف أن ما يجري في سجون الاحتلال من جرائم وحرب معلنة خطير جداً في مرحلة تقودها أكثر الحكومات الإسرائيلية تطرفاً.

وحمل شديد حكومة الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسرى وعن أية جرائم ترتكبها مصلحة السجون بحقهم، مضيفاً أن مسؤول استخبارات السجون (إيلان بوردا) يتحمل المسؤولية بشكل شخصي لأنه يقود حرباً شرسة ضد الأسرى الفلسطينيين.

وشارك في المؤتمر الصحفي جميع فصائل القوى الوطنية والإسلامية باستثناء حركة فتح.

ودعا شديد كافة أبناء الشعب الفلسطيني وفصائله للخروج الجمعة في مسيرات شعبية حاشدة في الضفة الغربية وغزة نصرةً للأسرى وما يعانوه في سجون الاحتلال.

وطالب شديد السلطة الفلسطينية باتخاذ إجراءات سريعة وفورية لمخاطبة العالم حول الجرائم التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى الفلسطينيين، مؤكداً أن لجنة الأسرى ستبقى في انعقاد دائم لمتابعة تطورات الأحداث على الأرض.

وأكد أن القوى الوطنية والاسلامية تدين كل أشكال الصمت العالمي على جرائم الاحتلال بحق الأسرى، داعياً مؤسسات حقوق الإنسان والمنظمات الدولية للخروج عن صمتها وإدانة الاحتلال عن ممارساته القمعية بحق الأسرى.

وطالب المقاومة بكافة فصائلها وأذرعها العسكرية أن تتخذ المواقف اللازمة والحاسمة لمساندة الأسرى في معركتهم مع السجان، داعياً كافة وسائع الإعلام لتفعيل قضية الأسرى وإعطائها حيزاً أكبر بصفتها قضية إنسانية ووطنية.

ويتعرض الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال لحملات قمع وتفتيش مستمرة بالإضافة لعزل قيادات من الأسرى في سجون العزل الانفرادي في إجراء يخالف كل الأعراق والقوانين الدولية.

وكانت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ذكرت الخميس أن 120 أسيرًا في أقسام 1 و4 و10 بسجن نفحة أعلنوا شروعهم بإضراب مفتوح عن الطعام احتجاجًا على مواصلة إدارة السجن التنكيل بهم.

وأوضحت الهيئة أن الأسرى لجأوا لهذه الخطوة بسبب تعرضهم وبشكل متواصل لإجراءات وممارسات عنجهية على أيدي السجانين، كالاقتحامات ونقل العشرات منهم إلى أقسام وسجون أخرى والاعتداءات عليهم بالهراوات والكلاب والغاز.

عن عبد الرحمن مهنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »